بعد إعلانها عن أول تفشٍ لكورونا.. كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ باليستية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت كوريا الجنوبية واليابان إن كوريا الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية باتجاه البحر قبالة ساحلها الشرقي اليوم الخميس، في أحدث خطوة من هذا القبيل من جانب الدولة المعزولة التي تسابق الزمن لتعزيز برنامج أسلحتها في اليوم الذي أبلغت فيه لأول مرة عن تفشي كوفيد-19.

وأكد خفر السواحل الياباني، نقلاً عن الجيش، إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً. وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن المقذوف سقط خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان فيما يبدو.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إن ثلاثة صواريخ باليستية قصيرة المدى أطلقت من منطقة سونان في بيونجيانج عاصمة كوريا الشمالية، حيث يقع مطار دولي، وحيث قالت كوريا الشمالية إنها أطلقت أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات من طراز (هواسونج-17) في 24 مارس.

والاختبار هو الأول بعد تنصيب الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يون سوك-يول هذا الأسبوع والذي أشار في تصريحاته السابقة إلى موقف متشدد من تطوير الأسلحة الكورية الشمالية.

وقال مكتب يون إنه عقد على الفور اجتماعاً لمجلس الأمن القومي.

وجاء الإطلاق، وهو الاختبار السادس عشر المعروف الذي تجريه كوريا الشمالية على أسلحتها هذا العام، أيضاً بعد ساعات من تسجيلها أول تفشٍ لفيروس كورونا وإعلانها "أخطر حالة طوارئ وطنية" وإصدارها أوامر بفرض تدابير إغلاق على مستوى البلاد.

واستخدمت كوريا الشمالية، في تجربتها الأخيرة للأسلحة يوم السبت، صاروخاً باليستياً أطلقته غواصة.

وتعهد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون أواخر الشهر الماضي بالإسراع في تعزيز ترسانة بلاده من الأسلحة النووية وسط تعثر محادثات نزع السلاح النووي مع الولايات المتحدة.

وتوقع مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون أن تجرى بيونغيانغ أول تجربة نووية منذ 2017 هذا الشهر.

وقال الجيش الأمريكي في بيان إنه يتشاور عن كثب مع حلفائه وشركائه حول إطلاق الصواريخ اليوم الخميس.

وأضاف أن "إطلاق الصواريخ يسلط الضوء على تأثير برنامج الأسلحة غير المشروعة لكوريا الشمالية في زعزعة الاستقرار".

طباعة Email