روسيا: سنرد بحزم على أي دولة تتدخل بعمليتنا العسكرية في أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الكرملين أن روسيا "سترد بحزم" على محاولة أي دولة للتدخل في عمليتها العسكرية في أوكرانيا، مشدداً على أن لا أحد يرغب باندلاع مواجهة بين روسيا وحلف الناتو.

واعتبر الكرملين اليوم الخميس أن انضمام فنلندا المجاورة إلى حلف شمال الأطلسي سيمثّل "بالتأكيد" تهديدا لروسيا، بعدما أيّدت القيادة في هلسنكي تقديم طلب للترشح إلى عضوية الحلف العسكري الغربي.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين إن "توسيع الناتو واقتراب الحلف من حدودنا لا يجعل العالم وقارتنا أكثر استقرارا وأمنا"،

وأكد ردا على سؤال عمّا إذا كانت موسكو ترى في الخطوة تهديدا "بالتأكيد" .

وذكر الجيش الأوكراني أن القوات الروسية كثفت هجماتها في شرق البلاد ويبدو أنها تحقق بعض المكاسب على الأرض في منطقة دونباس.

وكانت المنطقة الشرقية هي نقطة التركيز الرئيسية لجهود الجيش الروسي منذ بدء الصراع في الرابع والعشرين من فبراير.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في تقرير عن الأوضاع اليوم الخميس، "يواصل العدو جهود هجماته في منطقة العمليات الشرقية بهدف السيطرة الكاملة على مناطق دونيتسك ولوهانسك وخيرسون والحفاظ على الممر البري المؤدي للقرم المحتلة مؤقتا".

وبحسب التقرير، "ركزت الهجمات الروسية في دونباس على بلدات سيفيرودونيتسك وليمان وباكموت وأفديفكا وكوراخوف وكذلك روبيجني المحتلة بشكل كبير بالفعل من قبل القوات الروسي".

وأقرت القيادة العسكرية الأوكرانية بأن "العدو في المنطقة المحيطة بسيفيرودونيتسك، يشن هجمات على كودرياشيفكا وسيفيرودونيتسك ويحقق نجاحا جزئيا".

 

طباعة Email