وفاة نائب واستقالة رئيس الوزراء بسريلانكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفّي نائب من الحزب الحاكم في سريلانكا بعيد اشتباك مع محتجين مناهضين للحكومة خارج العاصمة أمس، حسبما قالت الشرطة، فيما أُصيب العشرات في أعمال عنف بكولومبو، استقال على إثرها رئيس الوزراء ماهيندا راجاباكسا. وأشارت الشرطة إلى أن النائب أماراكيرثي أتوكورالا أطلق النار وأصاب شخصين بجروح بالغة، كانا يعترضان سيارته في نيتامبوا، ووُجد ميتاً لاحقاً بعدما حاول الاختباء في مبنى قريب.

واستقال راجاباكسا أمس. وقال المتحدث باسمهروهان ويليويتا إن ماهيندا البالغ من العمر 76 عاماً أرسل خطاب استقالته إلى شقيقه الأصغر الرئيس غوتابايا راجاباكسا، ما يمهد الطريق أمام تشكيل «حكومة وحدة جديدة».

وقال ماهيندا لغوتابايا في رسالة: «أنا أستقيل على الفور حتى تتمكن من تعيين حكومة من جميع الأحزاب لإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية الحالية». وتعني استقالة رئيس الوزراء أن الحكومة استقالت على الفور أيضاً.

واندلعت أمس أوسع صدامات منذ بداية الأزمة في كولومبو. وهاجم العشرات من الموالين لراجاباكسا بالعصي والهراوات متظاهرين غير مسلحين خارج مكتب الرئيس في متنزه غالي فيس المواجه للبحر وسط كولومبو منذ 9 أبريل.

طباعة Email