إطلاق أعيرة نارية في منزل رئيس وزراء سريلانكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد مراسل وكالة فرانس برس أن أعيرة نارية أطلقت اليوم الاثنين من داخل مقر الإقامة الرسمي لرئيس وزراء سريلانكا إثر اقتحام آلاف المتظاهرين بوابته الرئيسية وإضرامهم النار في شاحنة متوقفة.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لصدّ المتظاهرين الغاضبين بعد أن هاجمهم في وقت سابق الإثنين موالون لرئيس الوزراء المستقيل ماهيندا راجاباكسا.

وأكدت مصادر في الشرطة إطلاق أعيرة نارية في الهواء لمنع المحتجين من تجاوز الحزام الأمني داخل مقر الإقامة حيث حوصر راجاباكسا مع العديد من المقربين منه بعيد إعلانه استقالته.

ورأى شهود عيان عدة قنابل غاز مسيل للدموع تطال مجمع السفارة الأمريكية الواقع قبالة مقر الإقامة المعروف باسم تامبل تريز وهو رمز رئيسي لسلطة الدولة في الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.

وقال مسؤولون إن الجيش نشر مئات من عناصر القوات لحراسة رئيس الوزراء المستقيل ومساعديه في مقر إقامته بعد أن حطّم متظاهرون بوابة خلفية لها.

وتحدى آلاف المتظاهرين حظر التجول المعلن في وقت سابق الإثنين.

وأفادت الشرطة أن عشرات من منازل سياسيي الحزب الحاكم تعرضت لهجوم من حشود غاضبة في أنحاء الجزيرة.

ويتهم المتظاهرون وزعماء دينيون في سريلانكا راجاباكسا بتحريض أنصاره على مهاجمة محتجين عزّل يتظاهرون سلميا منذ 9 أبريل.

ويطالب المحتجون باستقالة الرئيس غوتابايا راجاباكسا، الأخ الأصغر لرئيس الوزراء المستقيل، على خلفية أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ استقلال البلاد.

 

طباعة Email