الإرهاب يدمي نيجيريا وبوركينافاسو

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي ما لا يقل عن 48 شخصاً حتفهم في هجمات شنها مسلحون على ثلاث قرى في ولاية زمفارا في شمال غرب نيجيريا، كما قُتل 15 شخصاً على الأقلّ في اعتداء وكمين نصبه متشددون في بوركينافاسو. وقال المسؤول الإداري في إقليم باكورا أمينو سليمان النيجيري: «في المجموع، قتل 48 شخصاً بأيدي عصابات في القرى الثلاث (دامري وسابون غارين وكالاهي) التي هوجمت بعد ظهر الجمعة»، مؤكداً بذلك حصيلة أوردها أحد السكان. وقتل المسلحون في قرية دامري وحدها 32 شخصاً بينهم شرطيان، بحسب سليمان.

وأضاف المسؤول المحلي أن «المسلحين هاجموا مستشفى في دامري، حيث قتلوا مرضى يتلقون علاجاً وأحرقوا سيارة للشرطة وقتلوا عنصرين أمنيين». وأوضح أن الجيش الذي انتشر على الأثر في المنطقة أجبر المهاجمين على الفرار. وأدلى أبوبكر مايغورو أحد سكان دامري بالحصيلة ذاتها.

أما في بوركينافاسو فقُتل 12 شخصاً على الأقلّ هم عشرة من أفراد قوات موالية للجيش ومدنيَان، أول من أمس. وقال مصدر أمني: «استُهدفت قافلة مواد غذائية يرافقها عناصر من جهاز متطوعي الدفاع عن الوطن، بكمين على طريق دوري-غورغادجي»، قُتل خلاله 12 شخصاً. وأشار المصدر أيضاً إلى مقتل «ثلاثة آخرين من متطوعي الدفاع عن الوطن» في هجوم آخر الجمعة الماضية في ريتكولغا في إقليم نامينتينغا في شمال البلاد أيضاً.

طباعة Email