وزير خارجية أمريكا يتهم بوتين بـ "تحريف التاريخ"

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهم وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ "تحريف التاريخ" وذلك في إشارة إلى إحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية.

وقال بلينكن في واشنطن اليوم السبت: " يحاول الرئيس بوتين تحريف التاريخ من أجل تبرير حربه الوحشية التي لم يكن لها داعٍ على أوكرانيا".

وأضاف بلينكن أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والشعب الأوكراني "يدافعون بشجاعة عن بلادهم وديمقراطيتهم والمستقبل المشروع لأوكرانيا"، في أوروبا "الحرة والمسالمة".

وأعرب بلينكن عن اعتقاده بأن هناك "واجبا مقدسا" حيال من لقوا حتفهم في الحرب العالمية الثانية، مشيرا إلى أن هذا الواجب يعني " قول الحقيقة عن الماضي ودعم كل هؤلاء الذين يدافعون عن الحرية في زماننا".

وقال وزير الخارجية الأمريكي إنه مع اندلاع الحرب في أوروبا من جديد، يجب زيادة التصميم على التصدي لهؤلاء الذين يحاولون الآن التلاعب بالذاكرة التاريخية.

ويجري في الثامن من مايو من كل عام (الذي يوافق غدا الأحد) إحياء ذكرى الاستسلام غير المشروط للجيش الألماني النازي في مثل هذا اليوم من عام 1945 إيذانا بنهاية الحرب العالمية الثانية.

غير أن روسيا تحتفل بهذه المناسبة وانتصار الاتحاد السوفييتي السابق على ألمانيا النازية بقيادة أدولف هتلر في التاسع من نفس الشهر كل عام (الموافق بعد غد الاثنين) وذلك بإقامة استعراض عسكري.

ومن المتوقع أن يدلي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هذه المناسبة بتصريحات عن الوجهة اللاحقة للحرب الروسية في أوكرانيا.

 

طباعة Email