واشنطن قدمت معلومات استخباراتية لكييف سمحت بقتل جنرالات روس

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء نقلاً عن مصادر لم تسمها في الاستخبارات الأميركية أن معلومات استخباراتية قدمتها الولايات المتحدة للجيش الأوكراني سمحت بقتل عدد من الجنرالات الروس بالقرب من الجبهة.

وقالت الصحيفة الأميركية نقلا عن مسؤولين أميركيين كبار إن "عددا كبيرا" من نحو 12 جنرالا روسيا قتلتهم القوات الأوكرانية، استهدفوا بمساعدة أجهزة الاستخبارات الأميركية.

ووصف مجلس الأمن القومي الأميركي بـ"غير المسؤولة" المعلومات بأن الولايات المتحدة تساعد أوكرانيا في قتل جنرالات روس.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أدريان واتسون لوكالة فرانس برس في رسالة بالبريد الإلكتروني إن "الولايات المتحدة تقدم معلومات استخباراتية عن ساحة المعركة لمساعدة الأوكرانيين في الدفاع عن بلادهم".

وأكدت واتسون "لا نقدم معلومات استخباراتية بهدف قتل جنرالات روس".

وكتبت "نيويورك تايمز" أن جهود الاستخبارات التي تبذلها واشنطن لمساعدة أوكرانيا عن قرب في المعارك "تركزت خصوصا على تحديد الموقع وتفاصيل أخرى لمقار القيادة المتحركة للجيش الروسي التي تتنقل باستمرار".

رسميا، قال البنتاغون الإثنين أن رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف قام بزيارة استمرت "لأيام" الأسبوع الماضي على الجبهة في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، ما يوحي بأن كبار المسؤولين العسكريين الروس يقتربون من المعارك.

لكن البنتاغون لم يؤكد شائعات تحدثت عن إصابة غيراسيموف بجروح.

وكان مستشار لوزير الداخلية الأوكراني صرح الأحد أن عددا من الضباط الروس أصيبوا في "انفجار" في إيزيوم بشرق أوكرانيا، موضحا أن رئيس الأركان الروسي كان موجودا في الموقع. لكن مسؤولا أوكرانيا آخر ذكر أن الجنرال الروسي لم يصب.

وأعلن الأوكرانيون مرات عدة أنهم قتلوا جنرالات روس في الميدان منذ بدء الحرب في 24 فبراير.

وأكدت بلدية مدينة نوفوروسيسك في جنوب روسيا، مثلا في بداية مارس أن الجنرال أندريه سوخوفيتسكي نائب قائد الجيش الحادي والأربعين، مات "كبطل" في أوكرانيا.

وتضاف المساعدة الأميركية لأوكرانيا في المعلومات الاستخباراتية التي لا تكشفها واشنطن إلى مليارات الدولارات من المعدات العسكرية التي تم تسليمها - بطريقة أكثر شفافية - إلى جيش كييف، بما في ذلك أسلحة مضادة للدبابات والذخيرة وفي الآونة الأخيرة، قطع مدفعية ثقيلة ومروحيات وطائرات بدون طيار.

وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في 25 ابريل "نريد أن نرى روسيا ضعيفة إلى درجة أنها لا تستطيع أن تفعل أمورا مثل الهجوم على أوكرانيا".

طباعة Email