موسكو تنتظر رد كييف على «وثيقة السلام»

مصنع آزوفستال المحاصر في ماريوبول | إي.بي.إيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنتظر موسكو رداً من كييف على وثيقة سلام، ينفي الرئيس الأوكراني فلودومير زيلنسكي، علمه بها، وسط استغراب روسيا التي هنأ رئيسها جيشه بنجاح السيطرة على ماريوبول، مطالباً بالإبقاء على حصار مصنع أزوفستال، بدلاً من اقتحامه المُكلِف.

وقال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أمس، إن موسكو لا تزال في انتظار رد كييف، بعد أن سلمتها وثيقة السلام. لكن الرئيس الأوكراني، كان أعلن أول من أمس، أنه لم يطلع أو يسمع عن الوثيقة التي يقول الكرملين إنه أرسلها لأوكرانيا.

وأوضح بيسكوف أن تصريح زيلينسكي يثير التساؤلات. وأضاف الناطق باسم الكرملين، خلال مؤتمر صحافي «لقد سمعنا تصريح الرئيس زيلينسكي، بأنه لم يتلقَ ولم يشاهد أي نصوص، الأمر الذي يثير أيضاً أسئلة معينة، لماذا لم يقوموا بإبلاغ الرئيس زيلينسكي بالاقتراحات الروسية حول النص».

وشدد بيسكوف على أن «العبارات الروسية المقترحة في الصيغة الأخيرة، تم تسليمها للطرف المقابل- الوفد المفاوض الأوكراني - وسنواصل انتظار الرد»، مضيفاً أن المحادثات الروسية-الأوكرانية مستمرة.

في الأثناء، أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بسيطرة قواته على ماريوبول، المدينة المرفئية الاستراتيجية في جنوب شرقي أوكرانيا، واصفاً إيّاها بـ «الخطوة الناجحة»، لكن مع تفضيله راهناً محاصرة مصنع «آزوفستال» للصلب، آخر معاقل الجنود الأوكرانيين المحاصرين في المصنع.

واعتبر بوتين «الهجوم المقترح على المنطقة الصناعية غير مناسب»، وأمر بـ «إلغائه»، بحسب ما قال خلال اجتماع مع وزير الدفاع، سيرغي شويغو. وقال «لا بدّ من مراعاة... حياة جنودنا وضبّاطنا وصحّتهم، وينبغي عدم خوض هذه الأنفاق والزحف تحت الأرض». وأردف «حاصروا كلّ هذه المنطقة، بحيث لا تنفذ منها ذبابة واحدة»، داعياً المحاصرين إلى الاستسلام، متعهّداً بالحفاظ على سلامتهم و«معاملتهم معاملة لائقة».

مطالبات

وطالبت إيرينا فيريشتشوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، روسيا، بالسماح على وجه السرعة بإجلاء المدنيين والجنود المصابين من مصنع آزوفستال. وقالت «هناك نحو ألف مدني و500 جندي مصاب هناك. كلهم بحاجة إلى إخراجهم من آزوفستال اليوم». وأعلن ممثلان من أعضاء الوفد الأوكراني للمحادثات مع روسيا، استعدادهما للتوجه إلى ماريوبول، للتفاوض مع الجانب الروسي، بشأن إجلاء المحاصرين هناك. كما دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، الرئيس بوتين لإتاحة إخلاء ماريوبول.

في غضون ذلك، يستمر القصف الروسي على مواقع أوكرانية. وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن الصواريخ والمدفعية الروسية، قصفت 1001 هدف عسكري خلال الليل، منها 162 موقعاً لإطلاق النار. وقالت إن القوات الروسية وانفصاليين مدعومين من روسيا، سيطروا بالكامل على بلدة كريمينا بشرقي أوكرانيا.

قنصليات البلطيق

إلى ذلك، أمرت موسكو بإغلاق قنصليات لاتفيا وليتوانيا وإستونيا، وطلبت من الموظفين فيها المغادرة، بعد خطوات مماثلة من الدول الثلاث. وكانت لاتفيا وإستونيا، أمرتا بإغلاق قنصليات روسيا، بينما طلبت ليتوانيا من السفير الروسي المغادرة.

طباعة Email