ألمانيا ترفض سداد مدفوعات الغاز الروسي بالروبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

صرح وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر بأن الشركات التي تشتري الغاز الطبيعي الروسي ليست مضطرة إلى فتح حسابات بالروبل لسداد مدفوعات الغاز، رافضاً بذلك طلباً في هذا الخصوص كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلنه الشهر الماضي.

وفي مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ في واشنطن، قال الوزير الذي ينتمي للحزب الديمقراطي الحر، اليوم الأربعاء: "العقود عقود، والعقود قائمة على الدفع بالدولار أو اليورو، وعلى ذلك ينبغي لشركات القطاع الخاص أن تدفع بالدولار أو اليورو".

ويقضي مطلب بوتين بقيام مشتري الغاز الأوروبيين بفتح حسابين، أحدهما بعملة أجنبية وآخر بالروبل، على أن يتولى مصرف شركة جازبروم "جازبروم بنك" المسؤولية عن تحويل العملة الأجنبية إلى الروبل ونقل المال إلى شركة جازبروم، عملاق الطاقة الروسية.

وأضاف ليندنر أن بلاده وحلفاءها: "مستعدون لفرض المزيد من العقوبات على روسيا"، وأحجم عن الرد على سؤال بشأن ما إذا كان ينبغي إدراج النفط ضمن هذه العقوبات، مشيراً إلى المحادثات الجارية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول الحزمة السادسة من الإجراءات العقابية على روسيا.

وتابع النائب الثاني للمستشار الألماني أولاف شولتس القول: "ندعم بقوة جميع العقوبات التي تعزل روسيا سياسياً واقتصادياً، وعلينا أن نفكر في العقوبات التي تصيب أدوات الحرب التي يملكها بوتين في مقتل، وما هي العقوبات التي تضر بنا أكثر مما تضر به".

واختتم ليندنر تصريحاته قائلاً: "نحن ندعم بالكامل كل العقوبات التي تضر به الآن وفي المستقبل القريب أكثر مما تضر بنا وبالمجتمع الدولي".

طباعة Email