سكان اليابان يتناقصون ​​بمعدل قياسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغ عدد سكان اليابان بما في ذلك الأجانب 125.502.000 نسمة حتى 1 أكتوبر الأول من العام الماضي، بانخفاض 644.000 نسمة، أو 0.51٪، عن العام السابق، وهو أكبر انخفاض في ظل البيانات المماثلة المتاحة منذ العام 1950، وفقا لوزارة الشؤون الداخلية الجمعة الماضية.

وانخفض إجمالي عدد سكان البلاد للعام الحادي عشر على التوالي، مع انخفاض عدد سكان طوكيو لأول مرة منذ العام 1995، بمقدار 38.000 نسمة إلى 14.01 مليون نسمة، بحسب وكالة "جيجي برس".

يعتقد الأشخاص المطلعون على الأمر أن أزمة فيروس كورونا الجديد وما تلاها من انتشار العمل عن بعد قد ثبطت عزيمة الناس عن الانتقال إلى طوكيو، وشجعت السكان في العاصمة على الخروج للعيش في مناطق أكثر ملاءمة للعيش، بما في ذلك المحافظات المجاورة.

ووفقًا للوزارة، انخفض إجمالي عدد السكان، حيث تجاوز عدد الوفيات المواليد بمقدار 609.000 نسمة، كما فاق عدد الأشخاص الذين غادروا البلاد عدد أولئك الذين انتقلوا إليها بمقدار 35.000 نسمة.

شهدت اليابان تسارع انخفاض عدد السكان الطبيعي بأكثر من 100.000 نسمة وسجلت أول تدفق سكاني منذ تسع سنوات وسط قيود دخول للأجانب لمنع انتشار الفيروس.

طباعة Email