بابا الفاتيكان يدعو إلى السلام في أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 في رسالته لمدينة روما والعالم التقليدية في عيد الفصح اليوم الأحد، دعا البابا فرانسيس بشكل ملح إلى إنهاء جميع الحروب والصراعات في أنحاء العالم.

وقال رئيس الكنيسة الكاثوليكية في رسالة "إربي إيتوربي" (للمدينة والعالم) أمام نحو 100 ألف شخص حضروا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان: "لقد رأينا الكثير من إراقة الدماء، والكثير من العنف".

وقال البابا فرنسيس إنه، مثل الكثير من تلاميذ اليسوع وقت الفصح، "تمتلئ قلوبنا بالخوف والرعب بينما يضطر الكثير من إخواننا وأخواتنا لحبس أنفسهم لحماية أنفسهم من القنابل".

وخيمت الحرب في أوكرانيا على احتفالات عيد الفصح في الفاتيكان، والتي أقيمت مع حد أدنى فقط من القيود لأول مرة منذ بدء وباء كورونا.

وقال البابا: "أتمنى أن يبزغ فجر جديد من الأمل قريباً على هذا الليل الرهيب من المعاناة والموت!"، داعيا الدول إلى الرفق واللين . وقال:"دعونا نختار السلام. ونرفض المزيد من استعراض العضلات بينما يعاني الناس".

كما قال البابا فرنسيس: "أحمل في قلبي جميع الضحايا الأوكرانيين الكثيرين، وملايين اللاجئين والنازحين داخليا، والأسر الممزقة، والمسنين الذين تُركوا وحيدين، والأرواح التي أزهقت، والمدن التي سويت بالأرض".

كما أشار إلى المناطق العديدة التي تشهد المعاناة في العالم، مثل الشرق الأوسط ولبنان وسوريا واليمن والعراق وأفغانستان وليبيا وميانمار ومناطق في أفريقيا.

وقال البابا في ختام رسالته: "لندع سلام المسيح يطغى علينا . السلام ممكن، السلام واجب، السلام هو المسؤولية الأولى للجميع!".

طباعة Email