باكستان: الهجمات عبر الحدود من أفغانستان زادت بصورة كبيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت باكستان اليوم الأحد إن حوادث استهداف قواتها الأمنية في هجمات عبر الحدود من أفغانستان ارتفعت بصورة كبيرة، ودعت سلطات طالبان إلى التحرك ضد المسلحين بعد يوم واحد من ضربات جوية يقال إن باكستان نفذتها.

وأدى الحادث إلى زيادة التوتر المتصاعد بالفعل بين الجارتين، إذ استدعت سلطات طالبان، أمس السبت، السفير الباكستاني في كابل للاحتجاج على الضربات.

وقال مسؤول محلي من طالبان وسكان إن الضربات نفذتها طائرات باكستانية داخل المجال الجوي الأفغاني، وفقا لما ذكرته رويترز.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان اليوم الأحد "في الأيام القليلة الماضية زادت الحوادث على طول الحدود الباكستانية الأفغانية بصورة كبيرة، حيث يتم استهداف قوات الأمن الباكستانية عبر الحدود".

وأضافت أن منفذي الهجمات "يفلتون من العقاب" وأن إسلام أباد طلبت مرارا من السلطات الأفغانية التحرك لوقفها ولكن دون جدوى.

وقالت وزارة الخارجية إن 7 جنود باكستانيين قتلوا في منطقة شمال وزيرستان، على حدود إقليم خوست في أفغانستان، يوم الخميس.

وتقول سلطات طالبان إنها سيطرت على الهجمات عبر الحدود منذ أن تولت مقاليد السلطة في أغسطس من العام الماضي.

ولم تؤكد وزارة الخارجية الباكستانية الضربات ولم تتطرق إلى ما إذا كان جرى تنفيذها بواسطة طائرات، فيما ستكون أول مرة يتم فيها تأكيد توغل عسكري بصورة رسمية.

طباعة Email