أزمة غذاء في أفريقيا

ت + ت - الحجم الطبيعي
تئن منطقة الساحل وغرب أفريقيا تحت وطأة «أزمة الغذاء» في ظل أربعة عوامل تفاقم أزمة الجوع في تلك المنطقة؛ بدءاً من موجة الجفاف التي شهدتها، ووصولاً إلى تداعيات حرب أوكرانيا (على اعتبار أن عديداً من تلك الدول تستورد من 30 إلى 50% من القمح من روسيا وأوكرانيا)، ومروراً بتبعات جائحة «كورونا» الممتدة على اقتصادات تلك الدول، فضلاً عن أثر الصراعات الداخلية والاضطرابات الأمنية.
طباعة Email