اليسار الفرنسي رفع لوبان للجولة الثانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت السياسية الفرنسية الاشتراكية المؤثرة، سيغولين رويال، إن عدم قدرة الجناح اليساري الفرنسي المنقسّم على التوحّد وراء مرشح، هو السبب وراء نجاح اليمينية المتطرفة مارين لوبان في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، إلى جانب الرئيس المنتهية ولايته مانويل ماكرون.

وأوضحت رويال، أنه من الواضح أن العديد من المرشحين من يسار الطيف السياسي، هرولوا لخدمة غرورهم، على الرغم من ضعف التقييمات الواردة بشأن الانتخابات، وانتهى بهم الأمر بالحصول على نسبة تقل عن 5 % من الأصوات. وأضافت: «لو انسحبوا من السباق، لكان لدينا جان لوك ميلونشون في الجولة الثانية، وستحظى فرنسا باختيار حقيقي بين القيم والاستراتيجيات». وجاء ميلونشون وراء لوبان، بواقع 5. 1 نقطة فقط، بعد فرز جميع الأصوات تقريباً.

وخرجت الصحف الفرنسية، أمس، بعناوين عريضة، منها «المبارزة الجديدة» أو «المواجهة» المرتقبة في الدورة الثانية من الانتخابات بين ماكرون ولوبان. وجاء في صحيفة «لو باريزيان»، عنوان «مباراة الإياب» مع ترجيح فوز ماكرون، كما في مباريات كرة القدم. وكتب أليكسي بريزي في «لو فيغارو»، «مباراة ماكرون - لوبن، مباراة الإياب التي يبدو أن الفرنسيين لم يرغبوا بها، ستحصل بالفعل».

طباعة Email