الانتخابات الفرنسية.. ماكرون ولوبان إلى الجولة الثانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت النتائج الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية الفرنسية الليلة الماضية تقدم الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون على منافسته مارين لوبان. جاء ذلك بعد تصدر ماكرون ولوبان نتائج استطلاعات الخروج التي نشرت بعد وقت قصير من إغلاق مراكز الاقتراع في الجولة الأولى من الاقتراع ووفق استطلاع خروج نشرته صحيفة لوموند الفرنسية، حصل ماكرون على 28.1 في المئة من الأصوات، فيما حصلت لوبان على 23.30 في المئة.

وعلى ضوء هذه النتائج، يتنافس ماكرون ولوبان على كرسي الرئاسة في الجولة الثانية من الانتخابات المرتقبة في 24 من أبريل الجاري.

وكان ملايين الناخبين الفرنسيين أدلوا، أمس، بأصواتهم في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية. وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة المشاركة بلغت 65 في المئة بينما توقعت استطلاعات الرأي أخيراً أن ما يصل إلى 30 في المئة من الناخبين المسجلين يمكن أن يمتنعوا عن التصويت هذا العام.

ودعي نحو 48.7 مليون فرنسي إلى مراكز الاقتراع للاختيار بين 12 مرشحاً في الدورة الأولى في نهاية حملة خارجة عن المألوف طغى عليها وباء كوفيد 19 أولاً ثم الحرب في أوكرانيا التي هيمنت على جزء من النقاشات.

وفي الدورة الثانية، ترجح استطلاعات الرأي فوز ماكرون لكن بفارق ضئيل جداً، على لوبان مما يشير إلى أن فوز مرشحة اليمين المتطرف ممكن وسيشكل إن تحقق سابقة مزدوجة في الجمهورية الخامسة تتمثل بتولي سيدة الرئاسة ووصول اليمين المتطرف إلى السلطة.

من جهة أخرى، كانت القوة الشرائية تتصدر هواجس الناخبين، لاسيما أن الحرب في أوكرانيا تسببت بتضخم كبير، مما زاد من تآكل القدرات المالية للعديد من الفرنسيين الذين يعيشون في وضع هش. وتميل الدراسات العديدة إلى إظهار أن لوبن وميلانشون يشهدان منذ أيام مسار تقدم مما يقلص إلى حد كبير الفارق مع إيمانويل ماكرون الذي دخل الحملة متأخراً.

طباعة Email