«صفر كوفيد» الصينية.. لماذا تُزعج أمريكا؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

نددت الصين بالولايات المتحدة لتوجيهها «اتّهامات لا أساس لها» لبكين بشأن سياستها في مكافحة كورونا، بعدما دفع ارتفاع عدد الإصابات في شنغهاي القنصلية الأمريكية للسماح لبعض الموظفين بمغادرة المدينة الخاضعة لتدابير إغلاق.

وتعرّضت استراتيجية «صفر إصابات» التي تتبعها بكين إلى ضغوط منذ مارس إذ فرضت السلطات إغلاقاً على مرحلتين على سكان شنغهاي التي تعد 25 مليون نسمة، حيث سجّلت أكثر من مئة ألف إصابة بالفيروس، ما أدى إلى شكاوى من نقص في الغذاء وصدامات مع موظفين صحيين.

وذكرت السفارة الأمريكية السبت أنها ستسمح للموظفين غير الأساسيين بمغادرة القنصلية في شنغهاي، نظراً لارتفاع عدد الإصابات، محذرة مواطنيها في الصين من أنهم قد يواجهون «تطبيقاً تعسفياً» لقيود مكافحة الفيروس. وردت بكين بالتعبير عن «عدم رضاها القوي ومعارضتها الحازمة لاتهامات الولايات المتحدة التي لا أساس لها بشأن سياسة الصين للسيطرة على الوباء»، وفق بيان نشر السبت على موقع وزارة الخارجية.

 

سياسة فعالة

وقال الناطق باسم الخارجية تشاو ليغيان إن «هذا قرار الولايات المتحدة وحدها. لكن يجب التنويه إلى أن سياسة الصين في السيطرة على الوباء علمية وفعالة»، مضيفاً أن بكين أعربت دبلوماسياً للجانب الأمريكي عن عدم رضاها. وأضاف «نحن على ثقة كاملة بأن شنغهاي وغيرها من المناطق ستتجاوز هذه الموجة الوبائية».

وتلتزم الصين بسياسة قائمة على فرض تدابير إغلاق سريعة وإجراء فحوص واسعة النطاق وقيود على السفر لوقف تفشي الفيروس بينما يرتفع عدد الإصابات اليومية في شنغهاي جراء تفشي المتحورة أوميكرون.

وسجّلت المدينة التي تعد مركزاً تجارياً عدداً قياسياً من الإصابات الجديدة اليوم الأحد بلغ 24943، معظمها من دون أعراض، لتشكل أكثر من 90 في المئة من مجموع الإصابات المسجلة على الصعيد الوطني.

 

100 مستشفى

وأعدت السلطات عشرات آلاف الأسرة الجديدة في أكثر من مئة مستشفى مؤقت في إطار سياسة لعزل كل شخص تتأكد إصابته بالفيروس، وإن لم تظهر أي أعراض. وقال مسؤول الصحة في المدينة وو كيانيو خلال مؤتمر صحافي اليوم إن المدينة «لن تخفف» إجراءاتها «ولا حتى بشكل طفيف».

وذكرت أبرز منصات إيصال الطلبات عبر الإنترنت أنها ستزيد مخزوناتها من المواد الغذائية وستخصص آلاف السائقين لتحسين إمدادات المواد الأساسية. وفي مقابلة مع منصة إعلامية محلية السبت، أقر أحد أبرز الأطباء المعنيين بجهود مكافحة الوباء في شنغهاي جانغ وينهونغ بالتداعيات على النظام الصحي، لكنه شدد على أن تطبيق سياسة «صفر إصابات كوفيد» «سيساعد على إعادة النظام الطبي إلى طبيعته في أقرب وقت ممكن».

 

طباعة Email