الكرملين يندد بـ "ضيق البصيرة" الأوروبية إثر توالي طرد دبلوماسيين روس

ت + ت - الحجم الطبيعي

ندّد الكرملين الثلاثاء ب"ضيق البصيرة" الأوروبية إثر طرد بلدان في أوروبا عددا كبيرا من الدبلوماسيين الروس على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وقال دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين في تصريحات إعلامية "هو أمر مؤسف. فالحدّ من فرص التواصل على الصعيد الدبلوماسي في هذه الظروف الصعبة" ينمّ عن "ضيق بصيرة من شأنه أن يعقّد بعد أكثر" العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

وأضاف "سيؤدي ذلك حتما إلى إجراءات انتقامية".

فبعد فرنسا وألمانيا الاثنين، أعلنت الثلاثاء إيطاليا والدنمارك والسويد وإسبانيا طرد عشرات الدبلوماسيين الروس، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تدهور إضافي في العلاقات مع موسكو.

 

طباعة Email