فيديو اعتقال الرئيس الأوكراني يكتسح عالم التواصل، ما الحقيقة؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قالوا إنه لعملية اعتقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على أيدي قوات روسية خاصة. 

وحقق المقطع المضلل نسبة مشاهدة مرتفعة جداً خاصة وأنه أرفق بعبارة تفيد بأنه يوثق اقتحام الجيش الروسي لمنزل الرئيس الأوكراني.

لكن وكالة "فرانس برس" أكدت أن الفيديو "غير صحيح"، فهو يعود لعام 2016، واستخدم في تقارير تتعلق بمداهمة قادت لاعتقال زعيم المخدرات المكسيكي خواكين (إل تشابو) غوزمان.

ويظهر في الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقتان و43 ثانية، مجموعة من الرجال المسلحين بالزي الرسمي يقتحمون منزلا.

ووفقاً لموقع "سكاي نيوز عربية" فإن التعليق المنشور ترجم من اللغة البنغالية إلى الإنجليزية على النحو التالي: "مقطع فيديو للقوات الروسية وهي تقتحم منزل الرئيس الأوكراني".

لكن سبق لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن نشرت الفيديو بعنوان: "مداهمة منزل إل تشابو" في 13 يناير بعام 2016.

وبينما تستعر الحرب بين روسيا وأوكرانيا على الأرض، تدور في الكواليس حرب إعلامية لا تقل ضراوتها عن المعارك الدائرة بين الجيشين، التي أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى ونزوح مئات الآلاف.

طباعة Email