إصابة شرطي في هجوم بسكين في فرنسا ومقتل المُعتدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أُصيب شرطي "السبت" في مرسيليا في جنوب فرنسا على يد رجل يحمل سكينًا تمّ تحييده برصاص الشرطيين وتوفي متأثرًا بجروحه، حسبما أفادت مصادر في الشرطة وفي البلدية.

حصل الهجوم نحو التاسعة صباحًا حين هاجم الرجل ثلاثة شرطيين بلديين، حسبما قال لوكالة فرانس برس مساعد الأمن والشرطة البلدية في مدينة مرسيليا يانيك اوهانسيان.

وأضاف أن زملاء الشرطي المُستَهدَف "ردوا أولًا بأسلحتهم غير الفتّاكة، ثم ردّ أحد رجال الشرطة بسلاحه الفتاك" ما أدّى إلى إصابة المعتدي بجروح قاتلة.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان المتواجد في مرسيليا صباح "السبت" لافتتاح مركز شرطة جديد، إن "المعتدي فرنسي" الجنسية. 

وقال "في الوقت الراهن، على حد علمي، لا تعرفه أجهزة الشرطة ولم يكن لديه سجل جنائي".

وأشار رئيس بلدية مرسيليا بونوا بايان، الواقف إلى جانب دارمانان، إلى أن المعتدي هاجم الشرطي المُصاب "عدّة مرّات" وأن عناصر شرطة البلدية المستهدفين "حذروه عدة مرات" قبل استخدام أسلحتهم.  

طباعة Email