جلسة طارئة بمجلس الأمن حول الأسلحة البيولوجية

أعضاء مجلس الأمن جلال الجلسة الطارئة بنيويورك | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد مجلس الأمن، أمس، جلسة طارئة بشأن الأسلحة البيولوجية في أوكرانيا، والتي انعقدت بطلب من روسيا. ووفق المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي بينيزيا، فإن بلاده حصلت على أدلة دامغة لـ«وجود شبكة من 30 مركزاً بيولوجياً بتمويل أمريكي في أوكرانيا، نشطت في ابتكار الأسلحة البيولوجية».

وقال بينيزيا في كلمته بالمجلس: «أجريت اختبارات بيولوجية في أوكرانيا باستخدام الطيور المهاجرة بهدف نقل الأمراض للبشر. المعلومات المتوفرة لدينا تؤكد وجود مختبرات بيولوجية في أوكرانيا بتمويل من واشنطن». وأضاف: «التجارب البيولوجية تجرى في أراضي أوكرانيا وترسل نتائجها إلى الولايات المتحدة».

وتابع: «الهدف من اتفاقية الأسلحة البيولوجية كان إنهاء الخطر الذي تشكله هذه الأسلحة».من جانبها، أكدت وزارة الدفاع الروسية «اصطياد طيور مرقمة تم إطلاقها من المختبرات البيولوجية في أوكرانيا في مقاطعتي إيفانوفو وفورونيج الروسيتين».

وأشارت «الوزارة إلى ما يعرف بمشروع UP-4، الذي تم تنفيذه بمشاركة مختبرات في كييف وخاركوف وأوديسا خلال فترة حتى عام 2020».

طباعة Email