أوكرانيا وروسيا تستعدان لجولة ثالثة من المحادثات

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المتوقع أن يجتمع وفداً أوكرانيا وروسيا في جولة ثالثة من المفاوضات في وقت لاحق اليوم "الاثنين"، وذلك بعد أسبوع ونصف من العمليات العسكرية.

وتوجه الوفد الروسي المشارك في المحادثات إلى بيلاروسيا "الاثنين"، وفقا لوكالة الأنباء الروسية الرسمية تاس. وقال مسؤولون أوكرانيون إن من المتوقع أن تبدأ المحادثات الساعة الرابعة مساء  بتوقيت جرينتش. ولم يتم بعد إعلان مكان عقد المحادثات.

وكان الاجتماع السابق بين الوفدين قد عقد يوم "الخميس" الماضي في غرب بيلاروسيا، حيث اتفقا على إنشاء ممرات إنسانية في مدينتي ماريوبول وفولنوفخا المحاصرتين من أجل تسهيل إجلاء المدنيين. ومع ذلك، فقد انهارت تلك الخطط مطلع الأسبوع.

ورفض رئيس الوفد الأوكراني، ديفيد أراخاميا، المطالب الرئيسية لروسيا بشأن أي اتفاق سلام ووصفها بأنها "غير مقبولة" في مقابلة مع قناة فوكس نيوز.

وقال رداً على سؤال حول التقدم المحرز في المفاوضات "الأحد": "لن أقول إننا نتحرك بسرعة لأن لدينا الكثير من القتلى كل يوم، وخاصة المدنيين".

كما قال: "الأمر صعب، بصراحة، لكننا لا نزال نحقق بعض التقدم. على الأقل، تستمع المجموعتان إلى بعضهما البعض وتناقشان بنشاط أشياء مختلفة".

وأضاف أراخاميا أن: "النقاط الوحيدة التي يكاد يكون من المستحيل الاتفاق عليها هي شبه جزيرة القرم وما يسمى بالجمهوريتين اللتين تصر روسيا على الاعتراف بهما كدولتين مستقلتين. وهذا أمر غير مقبول داخل المجتمع الأوكراني".

وتطالب روسيا بتنازل أوكرانيا لها رسمياً عن شبه جزيرة القرم، التي ضمتها في 2014. بالإضافة إلى ذلك، تريد أن تعترف كييف بمنطقتي لوهانسك ودونيتسك، الخاضعتين لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا، كدولتين مستقلتين.

وأخيرا، تطالب موسكو بـ"نزع السلاح" الكامل لأوكرانيا.

وقبيل المحادثات، أعلنت روسيا وقف إطلاق النار من جانب واحد في عدة مدن في أوكرانيا اعتباراً من صباح "الاثنين"، بسبب ما وصفته بـ "الوضع الإنساني الكارثي".

وأعلن الجيش الروسي في موسكو أنه سوف يتم فتح ممرات إنسانية من أجل العاصمة كييف ومدينة ماريوبول الساحلية ومدينتي خاركيف وسومي.

وتأتي محادثات السلام في الوقت الذي حذرت فيه هيئة الأركان العامة الأوكرانية من أن القوات الروسية تستعد لإقتحام كييف.

وجاء في نشرة صدرت في الساعات الأولى من اليوم "الاثنين" عن هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن القوات الروسية تهدف إلى السيطرة بالكامل على مدن إيربين وبوتشا، على مشارف كييف.

طباعة Email