الفارون من القتال في أوكرانيا يتدفقون على بولندا بأعداد قياسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تدفق لاجئون من أوكرانيا بأعداد قياسية على بولندا، وسط توقعات بأن يتجاوز العدد الإجمالي مليون لاجئ في وقت لاحق اليوم الأحد مع تصعيد القوات الروسية لعملياتها العسكرية.
أظهرت بيانات جديدة أن حرس الحدود البولندي أنهى دخول 129 ألف شخص عند المعابر الحدودية أمس السبت، وهو أكبر عدد في يوم واحد منذ بدء الحرب يوم 24 فبراير مما رفع عدد اللاجئين الإجمالي في بولندا إلى 922400 لاجئ.

وقالت آنا ميخالسكا، المتحدثة باسم حرس الحدود البولندي، "تسجيل الدخول مبسط قدر الإمكان... المهم هو التأكد من هويات الأشخاص، والتحقق من الوثائق ومراجعة قواعد البيانات للتحقق مما إذا كان بينهم مطلوبين. هذه العملية تستغرق بضع دقائق".

ومضت تقول "تشير التوقعات إلى أن عدد من دخلوا بولندا من أوكرانيا ابتداء من يوم 24 فبراير شباط إلى اليوم الأحد سيتجاوز المليون".
وقالت آنا كليموفا (21 عاما) التي كانت في الطريق إلى مدينة فروتسواف (روكلو) البولندية للعيش مع شقيقها "في كييف هناك كثير من القنابل، يعيش المرء في المخبأ ومع ذلك يسمعها. لذلك غادرت تلك المدينة".

وتوجد في بولندا جالية من الأوكرانيين عدد أفرادها نحو 1.5 مليون نسمة، وهي أكبر جالية أوكرانية في المنطقة، الأمر الذي يجعل بولندا وجهة رئيسية للاجئين رغم أن الأوكرانيين الفارين من الحرب يدخلون أيضا سلوفاكيا والمجر وشمال رومانيا التماسا للسلامة.

 

طباعة Email