تقدم شعبية ماكرون قبل الانتخابات الرئاسية الفرنسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع للرأي أعلنت نتائجه اليوم السبت تقدما في شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قبل الانتخابات الفرنسية المقررة الشهر المقبل.

وتوقع الاستطلاع، الذي أجراه مركز "إبسوس" لاستطلاعات الرأي، فوز ماكرون في الجولة الأولى من الانتخابات بنحو 5ر30 في المئة من إجمالي أصوات الناخبين، بزيادة 4 نقاط عن استطلاع سابق جرى قبل عدة أيام.

وبحسب نتائج الاستطلاع الأخير، من المتوقع أن تحل مرشحة اليمين المتطرف مارين لو بان، زعيمة حزب التجمع الوطني، في المركز الثاني بنحو 5ر14 في المئة، في تراجع بواقع نقطة واحدة عن الاستطلاع السابق، بحسب النتائج التي نشرته اليوم صحيفة "لو فيجارو".

وجاء في المركز الثالث في الاستطلاع المرشح الشعبوي اليميني إيريك زيمور بـ 13 في المئة، بانخفاض نقطتين مئويتين عن الاستطلاع السابق، تلاها جان لوك ميلنشون، مرشح اليسار الراديكالي وزعيم حزب "فرنسا الأبية"، بـ12 في المئة، بزيادة نصف نقطة مئوية، ثم مرشحة حزب "الجمهوريون" اليميني فاليري بيكري، بـ 5ر11 في المئة، في تراجع قدره نقطة مئوية عن النتائج السابقة.

وبحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء، شارك 3599 شخصا في الاستطلاع الذي جرى خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين، قبل أن يعلن ماكرون ترشحه لخوض السباق مساء الخميس. وجرى الاستطلاع السابق على مدار يومي 26 و27 فبراير الماضي.

وبحسب الاستطلاع، من المتوقع فوز ماكرون أمام أي مرشح آخر في الجولة الثانية من الانتخابات المقررة يوم 24 أبريل المقبل، بواقع 59 مقابل 41 في المئة أمام لو بان، و65 مقابل 35 في المئة أمام زيمور.

 

طباعة Email