أوكرانيا: ترتيبات متواصلة مع روسيا لفتح ممرات آمنة جديدة لإجلاء المدنيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن أنطون هيراشينكو مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية اليوم السبت إنه سيكون هناك المزيد من الترتيبات مع روسيا لفتح ممرات آمنة أخرى لإجلاء المدنيين من المناطق الواقعة على جبهات القتال.

وأضاف "سيكون هناك قطعا المزيد من الترتيبات المماثلة لكافة المناطق الأخرى"، في إشارة لخطة إجلاء قائمة في مدينة ماريوبول الساحلية التي تحاصرها القوات الروسية.

وأعلنت روسيا وقفا لإطلاق النار السبت للسماح بإجلاء المدنيين من مدينتين في شرق أوكرانيا إحداهما مرفأ ماريوبول الاستراتيجي المحاصر، وذلك بعد مشاورات بين ممثلين عن كييف وموسكو.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن وزارة الدفاع ان "الجانب الروسي يعلن نظام إسكات" السلاح اعتبارا من الساعة السابعة بتوقيت غرينتش و"فتح ممرات انسانية لإجلاء المدنيين من ماريوبول وفولنوفاخا".

وتعرّض ميناء ماريوبول الاستراتيجي في شرق أوكرانيا السبت لـ "حصار" يفرضه الجيش الروسي، وفق ما أعلن رئيس بلدية المدينة، داعيا إلى إنشاء ممر إنساني.

وقال فاديم بويتشينكو، في رسالة على حساب "تليغرام" التابع لبلدية هذه المدينة البالغ عدد سكانها نحو 450 ألف نسمة والمطلة على بحر آزوف، "حاليا نبحث عن حلول للمشاكل الإنسانية وعن كل السبل الممكنة لإخراج ماريوبول من تحت الحصار".

وكان رئيس البلدية اتهم أيضا في رسالة عبر تيليغرام، الروس والقوات الموالية لهم بمنع عمليات الإجلاء وإمداد المدينة الساحلية.

كما أعلن أن القوات الروسية "دمرت الجسور والقطارات لمنع إخراج االمدنيين، أو الحصول على الإمدادات"، وفق تعبيره.

وزعم أن "روسيا تسعى لحصار المدينة كما كانت الحال في لينينغراد" في إشارة إلى المدينة السوفياتية التي أصبحت تعرف اليوم بسانت بطرسبرغ، والتي حاصرها في الحرب العالمية النازيون.

 

طباعة Email