بلومبيرغ تعلّق عمل مراسليها داخل روسيا و"سي ان ان" توقف بثّها في البلاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس الجمعة تعليق نشاط صحافييها في روسيا بعدما أقرت موسكو مبدأ فرض عقوبات جزائية قاسية في حال نشر "معلومات كاذبة" عن الجيش والعملية العسكرية في أوكرانيا.

وقال رئيس تحرير الوكالة جون ميكلثويت في مقال نشره موقع بلومبرغ الإلكتروني "قررنا ببالغ الأسف أن نعلق مؤقتًا عملنا في جمع الأخبار في روسيا".

وأضاف "إن التغيير في القانون الجنائي الذي يبدو أنه يهدف إلى تحويل أي مراسل مستقل إلى مجرم بالتبعية البحتة، يجعل مستحيلا الاستمرار في أي شكل من أشكال الصحافة العادية داخل البلاد".

من جهتها، قالت شبكة "سي ان ان" التي تعمل على مدار 24 ساعة إنها "ستتوقف عن البث فى روسيا بينما نواصل تقييم الوضع وخطواتنا التالية للمضي قدمًا".

وتأتي التحركات في وقت هدّد المشرعون الروس بفرض أحكام بالسجن لكل من ينشر "أخبار كاذبة" عن الجيش الروسي.

وأعلنت "بي بي سي" أمس الجمعة أنها أوقفت عمل صحافييها في روسيا، في حين قالت هيئة الإذاعة الكندية (سي بي سي) إنها أوقفت مؤقتا التقارير الواردة من روسيا.

وقال المدير العام لـ "بي بي سي" تيم ديفي في بيان "يبدو أن هذا التشريع يجرّم عمل الصحافة المستقلة".

وحذّر من أن الصحافيين قد يواجهون "خطر الملاحقة الجنائية لمجرد تأديتهم عملهم".

طباعة Email