كيف ردت روسيا على تصريحات بايدن عن قطع العلاقات مع موسكو؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن قطع العلاقات مع روسيا بأنها "محاولة لترويع موسكو".

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن ريابكوف القول في مقابلة تلفزيونية :"هذه محاولة أخرى لترويعنا. ولكني أكرر وأؤكد أننا لسنا خائفين. نحن نعمل بثقة وهدوء، ولدينا أهداف محددة، وسنتعامل معها".

وشدد في الوقت نفسه على أنه "لا أحد يعتزم وقف الحوار مع الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن حذر  من "قطع كامل" للعلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا في حال مضي موسكو قدما في المسار الذي تنتهجه الآن.

وقال بايدن ردا على سؤال أحد الصحفيين بهذا الصدد إنه "سيتم قطع كامل للعلاقات الأمريكية الروسية في حال المضي قدما من قبل روسيا في الطريق الذي تسير عليه الآن".

وردا على سؤال عن إمكانية اندلاع حرب باردة جديدة، قال بايدن إن "هذا يتوقف على أمور مختلفة"، وأن "باقي العالم يعارض بشدة" ما يقوم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتابع: "وهذا سيكون يوما باردا بالنسبة لروسيا" لأن هناك "عددا قليلا ممن يدعمونه".

ورفض بايدن التعليق على ما إذا كان سيتخذ خطوات لحث الصين على المشاركة في "عزلة" روسيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي عن فرض عقوبات على روسيا طالت مختلف قطاعات اقتصادها، على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا التي انطلقت صباح الخميس 24 فبراير.

طباعة Email