الاتحاد الأوروبي يستبعد 7 مصارف روسية من «سويفت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استبعدت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سبعة مصارف روسية من نظام سويفت المالي العالمي إلا أنها استثنت مؤسستين ماليتين كبيرتين مرتبطتين بقطاع المحروقات، بسبب اعتماد عدد من الدول بشكل كبير على الغاز الروسي. واستهدف قرار استبعاد المصارف من نظام سويفت «في تي بي» ثاني أكبر بنك في روسيا وبالإضافة إلى بنك اوتكريتي، ونوفيكومبنك، وبروميسفيتسبنك، وروسيا بنك، وسوفكومبنك، وفيب (بنك تطوير النظام).

وسيطبق الإجراء اعتباراً من 12 مارس الجاري ويأتي بعد ضوء أخضر صدر الليلة قبل الماضية عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بعد أيام من المفاوضات.وأكد مسؤول أوروبي أن هذه المؤسسات المصرفية تم اختيارها بالتعاون الوثيق مع لندن وواشنطن، موضحاً أنها أولى الجهات المعنية بتمويل المجهود الحربي لموسكو في أوكرانيا.

وأشار إلى أن القرار يشمل ربع النظام الصرفي الروسي.وذكرت مصادر دبلوماسية أن بولندا الناشطة جداً في دعم أوكرانيا طلبت فرض عقوبات على عدد أكبر من المصارف الروسية. وفي نهاية المطاف، لم يشمل القرار سبيربنك المصرف الرئيسي في البلاد ولا مصرف غازبروم بنك الذي يمر عبره الجزء الأكبر من تسديدات إمدادات الغاز والنفط الروسيين التي تعتمد عليها الدول الأوروبية بشكل كبير.

وقال مسؤول أوروبي مبررا القرار إنه من المستحيل التمييز في نظام سويفت بين أوامر الدفع المتعلقة بالمحروقات وغيرها. ووصف الاستبعاد من نظام سويفت بأنه سلاح مالي ذري. 

طباعة Email