جونسون يتوجه إلى أوروبا مجدداً لمواصلة جهوده حول أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتزم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون زيارة أوروبا مجددا هذا الأسبوع لمواصلة جهوده الدبلوماسية لتهدئة الأزمة المتعلقة بالملف الأوكراني، وفق ما أعلن مكتبه أمس الأحد.

وسيتحدث جونسون في الأيام المقبلة إلى عدد من القادة حول الوضع الحالي ويعتزم التوجه إلى أوروبا مرة جديدة في نهاية الأسبوع. وقبل أسبوعين، كان قد توجه إلى كييف لتقديم دعمه لأوكرانيا.

ويريد الزعيم المحافظ التحدث خصوصا إلى قادة بلدان شمال أوروبا ودول البلطيق، بعد لقائه الأسبوع الماضي الأمين العام لحلف شمال الأطلسي وقادة الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وكندا وإيطاليا وبولندا ورومانيا وليتوانيا وهولندا والاتحاد الأوروبي.

وقال متحدث باسم داونينغ ستريت في بيان إن "الأزمة على الحدود الأوكرانية وصلت إلى نقطة حرجة. كل المعلومات التي في حوزتنا تشير إلى أن روسيا يمكن أن تخطط لغزو أوكرانيا في أي وقت. ستكون لهذا عواقب كارثية على أوكرانيا وروسيا".

وأضاف "لا تزال هناك فرصة لخفض التصعيد والدبلوماسية، وسيواصل رئيس الوزراء العمل بلا كلل إلى جانب حلفائنا لجعل روسيا تبتعد عن حافة الهاوية".

وتنفي موسكو التي ضمت شبه جزيرة القرم في عام 2014، أن تكون لديها أي نية عدوانية تجاه أوكرانيا، لكنها تشترط لوقف التصعيد مجموعة من المطالب بينها ضمان عدم انضمام كييف إلى حلف الأطلسي، وهو شرط يرفضه الغربيون.

وفشلت جولات عدة من المحادثات خلال الأيام الأخيرة في إحراز تقدم نحو حل الأزمة التي يصفها الغربيون بأنها واحدة من أخطر الأزمات منذ نهاية الحرب الباردة قبل ثلاثة عقود.

 

طباعة Email