كوكايين مغشوش يقتل 17 شخصاً ويسمّم 56 على الأقل في الأرجنتين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات الأرجنتينية أمس الأربعاء وفاة 17 شخصاً على الاقل ونقل حوالى 56 آخرين إلى مستشفيات في ضاحية العاصمة بوينوس آيرس للعلاج من التسمّم إثر تعاطيهم كوكايين مغشوشاً، مناشدة كلّ شخص اشترى هذا المخدّر "خلال الساعات الـ24 الماضية" التخلّص منه.

وقال سيرخيو بيرني وزير الأمن في حكومة ولاية بوينس آيرس في تصريح تلفزيوني إنّ "أولئك الذين اشتروا مخدّرات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية عليهم التخلّص منها".

وأضاف أنّ السلطات "تحاول تحديد المكان الموجودة فيه هذه المادّة السامة لسحبها من التداول".

ونفّذت الشرطة مداهمات في "تريس دي فيبريرو"، الحيّ الشعبي الواقع شمال غرب العاصمة، أوقفت خلالها حوالى عشرة أشخاص، بحسب ما أفاد الوزير.

وأوضح الوزير أنّ الشرطة عثرت بحوزة هؤلاء على أكياس كوكايين مماثلة لتلك التي حدّدها أقارب الضحايا.

وأصدرت السلطات هذا التحذير العاجل الأربعاء إثر حدوث حالات وفيات وتسمّم خطيرة في ثلاثة مستشفيات في ضواحي بوينس آيرس.

ونقلت وسائل إعلام عن تقارير طبية أنّ الضحايا، ومن بينهم رجال في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر، قضوا إثر إصابتهم بتشنّجات عنيفة وذبحات قلبية مفاجئة.

وقالت النيابة العامّة في مقاطعة سان مارتن حيث وقعت هذه الحوادث إنّه "تبيّن أنّ مادة شديدة السمّية تباع على أنّها كوكايين يتم تداولها حالياً"، مناشدة كل من بحوزته مخدّرات توخّي الحذر.

من ناحيته، حذّر بيرني مواطنيه من أنّه "عندما نقول كوكايين سيّئاً، فنحن لا نتحدّث هنا عن كوكايين فاسد أو منتهي الصلاحية، بل عن مادّة سامّة".

وأضاف أنّ "كلّ مروّج يشتري الكوكايين يغشّ فيه. البعض يفعل ذلك بخلطه بمواد غير سامّة مثل النشاء، وآخرون يضعون فيه مواد مهلوسة، وإذا لم تكن هناك أيّ رقابة يحدث هذا النوع من الأشياء".

طباعة Email