غوتيريش يرحب بإفراج الحكومة الإثيوبية عن معارضين

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الجمعة بإفراج إثيوبيا عن "معتقلين عدة بينهم شخصيات معارضة بارزة"، داعيا إلى "الاستفادة من هذا الإجراء الهام لبناء الثقة" ووقف الأعمال العدائية.

وشدد غوتيريش في بيان صحافي على ضرورة الشروع في "وقف دائم لإطلاق النار" وبدء "مسار حوار وطني ومصالحة شاملة وذات مصداقية".

كما أكد أنه يتوقع "تحسنا كبيرا في وصول المساعدات الإنسانية إلى كل المناطق المتضررة نتيجة النزاع المستمر منذ عام"، مشيرا إلى محادثة أجراها مؤخرا مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد في هذا الصدد.

وقد اشتكت الأمم المتحدة مرارا في الأشهر الأخيرة من الحصار المفروض على منطقة تيغراي، والذي منع وصول المساعدات الإنسانية إلى سكانها البالغ عددهم ستة ملايين نسمة.

وحملت جبهة تحرير تيغراي، التي حكمت إثيوبيا لنحو ثلاثة عقود، السلاح منذ أن أرسل رئيس الوزراء الجيش الفيدرالي إلى تيغراي في نوفمبر 2020 بعد أن اتهمها بمهاجمة قواعد للجيش.

طباعة Email