00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأمم المتحدة: 42 مليوناً طرقوا حرفياً باب المجاعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وضع مدير برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، خُطَّة لإنفاق 6.6 مليارات دولار، لمكافحة الجوع في العالم، مشدداً على أن جائحة «كورونا» (كوفيد 19)، ساهمت في تفاقم المشكلات، وجعلت 42 مليوناً يطرقون حرفياً باب المجاعة.

في الوثيقة التي نشرها بيزلي، يقترح برنامج الأغذية العالمي، تخصيص 3.5 مليارات دولار لشراء وتسليم الغذاء مباشرة، 2 مليار دولار للقسائم النقدية والغذائية (بما في ذلك رسوم المعاملات)، في الأماكن التي يمكن للأسواق أن تعمل فيها، وإنفاق 700 مليون دولار أخرى لإدارة برامج الغذاء الجديدة، التي تتكيف مع الظروف داخل البلد، وتضمن وصول المساعدة إلى أكثر الفئات ضعفاً. وسيُستخدم 400 مليون دولار أخرى في إدارة العمليات والإدارة والمساءلة وتنسيق سلسلة التوريد.

وكتب بيزلي: «العالم يحترق». وأضاف: «كنت أحذر من العاصفة المثالية التي تختمر بسبب كوفيد 19، والصراع والصدمات المناخية، والآن، ارتفاع تكاليف سلسلة التوريد.. إنها هنا». وتابع «قبل الجائحة، تفاقمت أزمة الجوع في العالم بالفعل، بسبب تغير المناخ والصراع»، وقال بيزلي إن «الوباء أدى إلى تفاقم المشكلات الحالية، حيث ترك 42 مليون شخص يطرقون حرفياً باب المجاعة.. هذا هو السيناريو الأسوأ».

الصورة :

 

طباعة Email