00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تدريبات غربية وتوتّر روسي في البحر الأسود

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن إجراء تدريبات بالقرب من حدود روسيا الجنوبية «عمل عدائي» من قبل الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن موسكو لم تستفز أحداً. وذكرت الوزارة: «روسيا لم تستفز أحداً، ونشاط الولايات المتحدة وحلفائها في منطقة البحر الأسود شهد تنامياً ملحوظاً».

 

كما أشارت إلى أن «المقاتلة الروسية Su-30 أقلعت أول من أمس لاعتراض طائرة استطلاع بريطانية من طراز RC-135 على مقربة من حدود البلاد»، وأوضحت أن «طائرة الاستطلاع البريطانية RC-135 حاولت الاقتراب من الحدود الروسية صوب شبه جزيرة القرم لمسافة 30 كيلومتراً، بعد اعتراضها».

وخلصت إلى أنه «بذلك تم اكتشاف 4 طائرات استطلاع تابعة لحلف شمال الأطلسي فوق البحر الأسود خلال يوم واحد فقط».

وفي وقت سابق من يوم أمس، قال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكو، إن «الرئيس فلاديمير بوتين قلق إزاء تصرفات الولايات المتحدة في البحر الأسود ويراقب الوضع عن كثب».

وتابع: «لا يمكن لتحركات تجري في الجوار المباشر لحدود روسيا ألا تكون سبباً لزيادة اهتمام موسكو وإجراءات الحيطة من قبلها».

أزمة متصاعدة

بدورها، عبرت الدول المجاورة لروسيا البيضاء عن قلقها من تصاعد أزمة المهاجرين الذين يحاولون عبور حدودها إلى الاتحاد الأوروبي، وقالت إن الأزمة قد تتحول إلى مواجهة عسكرية.

وأدانت ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا «التصعيد المتعمد للهجوم الهجين المستمر من جانب نظام روسيا البيضاء الذي يشكل تهديداً خطيراً لأمن أوروبا»، في إشارة إلى اتهامات بأن روسيا البيضاء تستخدم المهاجرين كسلاح.

وجاء في بيان مشترك لوزراء دفاع ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا، أن هذا الأمر «يزيد من فرص وقوع استفزازات ووقائع خطيرة يمكن أن يتسع نطاقها إلى المجال العسكري».

وقالت السلطات في وارسو إن المهاجرين العالقين داخل حدود روسيا البيضاء رشقوا حرس الحدود البولندي بالحجارة وفروع الأشجار وحاولوا قطع سياج الأسلاك الشائكة أثناء الليل في مسعى جديد لدخول الاتحاد الأوروبي بالقوة.

وقد يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا البيضاء قريباً ربما الاثنين المقبل بعد أن اتهمها بشن «هجوم هجين» على الاتحاد بتشجيع آلاف المهاجرين الفارين من مناطق الحروب في العالم على عبور الحدود.

وهدد رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو أمس الاتحاد الأوروبي‭ ‬بالرد على أي عقوبات جديدة بما في ذلك من خلال وقف نقل الغاز الطبيعي والبضائع عبر بلاده.

طباعة Email