00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بريطانيا تدعو لإحلال السلام في إثيوبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

شددت بريطانيا على ضرورة وقف إطلاق النار في إثيوبيا والانخراط في مفاوضات لإحلال الاستقرار، مؤكدة أن العمل العسكري لن يحل النزاع.

وقالت وزيرة خارجيتها ليز تروس، إن «على طرفي الصراع في إثيوبيا الاتفاق على وقف إطلاق النار». وأضافت على «تويتر»، بعد محادثة هاتفية مع نائب رئيس الوزراء الإثيوبي: «أوضحت أنه لا يوجد حل عسكري ولا بد من إجراء مفاوضات لتجنب إراقة الدماء وتحقيق سلام دائم».

وتابعت: «من المهم لطرفي الصراع الاتفاق على وقف لإطلاق النار والسماح بوصول المساعدات إلى الناس الذين يعانون من الجوع».

يأتي هذا فيما دعا الجيش الإثيوبي، أمس، جنوده المتقاعدين إلى العودة لصفوفه من أجل صد هجمات قوات تيغراي. وطالبت القوات المسلحة الاتحادية جنودها المتقاعدين وقدامى المحاربين الانضمام إلى صفوف الجيش، وحددت مهلة للتسجيل حتى 24 نوفمبر الجاري، وفق وسائل إعلام رسمية.

وأمام هذه التطورات دعت المملكة العربية السعودية، رعاياها إلى ضرورة مغادرة إثيوبيا.

وقات السفارة السعودية في أديس أبابا، في بيان: «ندعو جميع السعوديين الموجودين في إثيوبيا بضرورة المغادرة منها في أقرب فرصة ممكنة». وأضافت أن «ذلك يأتي نظراً للظروف الحالية التي تمر بها إثيوبيا».

ونوهت السفارة بأن «على جميع السعوديين الموجودين في إثيوبيا أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتواصل مع السفارة في حالة الطوارئ».

كما دعا سفير السعودية لدى أديس أبابا، سامي بن جميل عبد الله، السعوديين إلى «الحذر وسرعة مغادرة إثيوبيا».

طباعة Email