رئيس وزراء مقدونيا الشمالية يعلن استقالته

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن رئيس وزراء مقدونيا الشمالية زوران زائيف استقالته مساء الأحد بعد النتائج السيئة لحزبه بالانتخابات البلدية في هذا البلد الصغير الواقع في البلقان.

ويشكل قرار زائيف مفاجأة كبيرة وحدثا نادرا في البلاد والمنطقة.

تأتي الاستقالة عقب أشهر سجلت تراجعا في شعبية رئيس الوزراء الذي كافح لإعادة تحسين الاقتصاد المتأثر بجائحة كوفيد، غير أنه لم يحرز تقدما يذكر في جهود بدء مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال زائيف للصحافة "أتحمل مسؤولية هذه النتائج في الانتخابات. أستقيل من منصب رئيس الوزراء".

وفي هذه الانتخابات التي نظمت جولتها الثانية الأحد، خسر الاتحاد الديموقراطي الاجتماعي في العاصمة سكوبيي ومعظم المدن الرئيسية والمراكز الحضرية في البلاد، بعد أن كان فاز عام 2017 بأكثر من نصف البلديات في مقدونيا الشمالية.

وتابع زائيف الذي استقال أيضا من منصب رئيس الحزب "لقد جلبتُ الحرية والديموقراطية. والديمقراطية تعني تحمل المسؤولية".

ولم يعلن زائيف أي تفاصيل أخرى بشأن استقالته التي يتعين على البرلمان تأكيدها.

طباعة Email