00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بعد فوزها بنوبل للسلام.. رئيس الفلبين يهنئ "صحافية" أحد أشد منتقديه

هنأ مكتب الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم الاثنين، الصحافية ماريا ريسا، أمريكية من أصل فلبيني، بعد فوزها بجائزة نوبل للسلام، واصفاً إياها بأنها "انتصار للمرأة الفلبينية"، في تصريح جاء بعد أيام من صمت الرئيس الفلبيني على تتويجها بالجائزة التقديرية سيما وأن الصحافية هي واحدة من أشد منتقدي سياسات الرئيس الفلبيني.

تقاسمت ريسا- مؤسسة موقع الأخبار "رابلر"- والروسي ديمتري موراتوف جائزة 2021، وجاء في بيان اللجنة أن الجائزة قد منحت لجهودهما في الدفاع عن حرية التعبير التي تعد أحد شروط الديمقراطية والسلام الدائم.

خاضت ريسا العديد من التحديات القانونية في المحاكم جهة تحقيقات استقصائية لاذعة أجراها موقعها "رابلر" حول حكومة دوتيرتي، كما أن قلمها دون كثيراً حول حربه العنيفة في البلاد ضد المخدرات، فضلاً عن توظيفه وسائل التواصل الاجتماعي لاستهداف المعارضين.

 وبحسب "رويترز"، قال المتحدث باسم الرئاسة، هاري روك، خلال مؤتمر صحافي رداً على سؤال بشأن ما تعنيه الجائزة للحكومة، مجيباً إنها "انتصار للمرأة الفلبينية ونحن سعداء جداً بذلك"، بالرغم من الانتقادات التي يوجهها كل الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي والصحافية ماريا ريسا لبعضهما البعض.

تعد جائزة نوبل للسلام خامس جائزة تُمنح خلال الأسبوع الماضي، بعد فوز الكاتب التنزاني المقيم في بريطانيا، عبدالرازق غورناه، بالجائزة في مجال الآداب، وفوز العالمين، بنيامين ليست من ألمانيا، وديفيد ماكميلان من بريطانيا، بجائزة الكيمياء، والأمريكيين ديفيد جوليوس وأردم باتابوتيان بجائزة الطب لاكتشاف مستقبلات في الجلد تستشعر درجة الحرارة واللمس، وفوز كل من عالم الأرصاد الجوية وعالم المناخ الياباني، الحاصل على الجنسية الأمريكية، سيوكورو مانابي، ومصمم نماذج المناخ كلاوس هاسلمان، والفيزيائي الإيطالي جورجيو باريزي بجائزة الفيزياء.

ومن المرتقب أن يكون هنالك إعلان لجائزة نوبل للسلام في مجال الاقتصاد اليوم الاثنين 11 أكتوبر.

طباعة Email