00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ارتفاع عدد ضحايا أعمال شغب في سجن بالإكوادور إلى أكثر من 100 قتيل

أعلنت إدارة السجون في الإكوادور أمس الأربعاء أنّ مواجهات دارت بالأسلحة النارية بين سجناء داخل سجن في ولاية غواياس في جنوب غرب البلاد أول امس الثلاثاء أسفرت عن "سقوط أكثر من مئة قتيل".

وقالت إدارة السجون في تغريدة على تويتر إنّ "أكثر من مئة سجين قتلوا و52 أصيبوا بجروح" في المواجهات المسلّحة التي اندلعت بين المساجين في سجن بمدينة غواياكيل في ولاية غواياس.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 29 سجيناً وإصابة 42 آخرين بجروح في المواجهات.

وكانت الإكوادور قد أعلنت مساء أمس الأربعاء عن اشتباكات في سجن بينيتيسياريا ديل ليتورال الذي يقع في مقاطعة جواياس وشهد في الشهور القليلة الماضية اشتباكات دامية بين العصابات للهيمنة على السجن.

وقطعت رؤوس ستة من ضحايا الاشتباك وهو ثالث أعمال شغب دامية في السجون بالإكوادور هذا العام.

وقال بوليفار جارزون، رئيس مصلحة السجون الحكومية "لدينا عشر جثث أخرى يتم إخراجها في الوقت الحالي".

وأضاف أن عدد المصابين ارتفع من 48 إلى 52 مصابا.

ووصل العشرات إلى السجن لطلب معلومات عن أقاربهم وللمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن سلامة النزلاء. وعززت الحكومة انتشار الجيش خارج المنشأة.

وسبق أن اندلعت أعمال الشغب في فبراير شباط ويوليو تموز في منظومة السجون في الإكوادور، والتي تضم نحو 39 ألف نزيل. ولقي 79 شخصا على الأقل حتفهم في أعمال العنف في فبراير وما لا يقل عن 22 في يوليو.

كلمات دالة:
  • الإكوادور،
  • اشتباكات،
  • سجن
طباعة Email