00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكبر حزبين في ألمانيا يترقبان بقلق نتيجة محادثات الخضر والأحرار

اتخذ بحث ألمانيا عن حكومة ائتلافية جديدة منعطفا غير عادي خلال الأيام القليلة التي أعقبت الانتخابات العامة التي جاءت نتائجها متقاربة، حيث تم استبعاد الحزبين اللذين تصدرا الانتخابات، في الوقت الحالي، من محادثات الائتلاف.

وفي المقابل، بدأ الحزبان الصغيران، حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، محادثات فيما بينهما حول آفاق التعاون معا، وفي النهاية، التعاون مع أحد الحزبين الكبيرين في تشكيل حكومة.

وكتبت صحيفة "بيلد" واسعة الانتشار اليوم الأربعاء أن "تحالف الحمضيات القوي يجتمع"، مصحوبة بصورة ليمون باللون الأخضر والأصفر، في إشارة إلى الألوان المميزة للحزبين: الأخضر والأصفر.

ويشار في المعتاد إلى التحالفات المختلفة في ألمانيا بألوان الأحزاب المعنية.

واللون المميز للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي فاز في انتخابات يوم الأحد الماضي، باللون الأحمر. ويسعى الحزب لتشكيل ما يسمى بتحالف "إشارة المرور" مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، وهي ألوان إشارة المرور، الأحمر والأخضر والأصفر.

وقال مسؤول كبير من الحزب الاشتراكي الديمقراطي إن المحادثات بين أحزاب "إشارة المرور" قد تبدأ هذا الأسبوع.

ومع ذلك، لم يفقد زعيم حزب التحالف المسيحي، أرمين لاشيت، والذي يتميز تحالفه باللون الأسود، الأمل في تشكيل ائتلافه مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، رغم شكوك في حزبه وبين الجمهور الأوسع حول قناعته بأن لديه تفويضا لمتابعة مثل هذا التحالف وبأن يصبح مستشارا، بعد أن حل التحالف المسيحي في المرتبة الثانية في الانتخابات.

وستكون الحكومة الألمانية المقبلة هي الأولى منذ 16 عاما بدون المستشارة أنجيلا ميركل. وقادت ميركل التحالف المسيحي إلى أربعة انتصارات متتالية في الانتخابات.

 

طباعة Email