00
إكسبو 2020 دبي اليوم

FBI يؤكد ارتفاع جرائم العنف في الولايات المتحدة خلال 2020

أكد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي " أف بي أي " أنه ولأول مرة منذ أربع سنوات، زاد العدد التقديري لجرائم العنف في الولايات المتحدة الأميركية، مقارنة بإحصاءات العام السابق، وفقا لإحصائية نشرها المكتب .

وبحسب موقع " الحرة " تظهر الإحصائية أنه في عام 2020، ارتفعت الجرائم العنيفة بنسبة 5.6٪ مقارنة بعام 2019.

وتشير إحصائيات عام 2020 إلى أن المعدل التقديري لجرائم العنف بلغ 387.8 جريمة لكل 100 ألف شخص، والمعدل التقديري لجرائم الممتلكات بلغ 1958.2 جريمة لكل 100 ألف شخص. وارتفع معدل جرائم العنف بنسبة 5.2 في المئة مقارنة بمعدل عام 2019، وانخفض معدل جرائم الممتلكات بنسبة 8.1 في المئة.

وتم الكشف عن هذه البيانات، إضافة لبيانات أخرى، في التقرير السنوي لمكتب التحقيقات الفيدرالي عن الجريمة في الولايات المتحدة.

ويجمع برنامج UCR، التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي، معلومات عن الجرائم التي أبلغت عنها وكالات إنفاذ القانون فيما يتعلق بجرائم القتل العمد والقتل غير المتعمد والاغتصاب والسرقة والاعتداء الجسيم، فضلا عن جرائم الممتلكات مثل السطو والسرقة، وسرقة السيارات، والحرق العمد.

كما يقوم البرنامج بجمع بيانات الاعتقال من أجل الجرائم المذكورة أعلاه، إضافة إلى 20 جريمة أخرى، باستثناء المخالفات المرورية.

ووفقا لبيانات عام 2020، تم تسجيل نحو مليون و277 ألف جريمة عنيفة. وبالمقارنة مع تقديرات عام 2019، انخفض عدد جرائم السرقة بنسبة 9.3٪، وجرائم الاغتصاب بنسبة 12.0٪.

وارتفع العدد الإجمالي لجرائم الاعتداء الخطيرة بنسبة 12.1 في المئة، وارتفع عدد جرائم القتل والقتل غير العمد بنسبة 29.4 في المئة.

وتم تسجيل نحو 6 ملايين ونصف المليون جريمة ممتلكات. وانخفضت عمليات السطو 7.4 في المئة، والسرقات 10.6 في المئة، فيما ارتفعت سرقات السيارات 11.8 في المئة. وبشكل عام، تكبد ضحايا جرائم الممتلكات (باستثناء الحرق العمد) خسائر تقدر بنحو 17.5 مليار دولار عام 2020.

وقدر مكتب التحقيقات الفيدرالي أن وكالات إنفاذ القانون قامت بـ 7.6 مليون عملية اعتقال (باستثناء تلك المتعلقة بانتهاكات المرور) عام 2020. وبلغ معدل الاعتقال بسبب جرائم العنف 147.9 لكل 100 ألف شخص، ومعدل الاعتقال بسبب جرائم الملكية 267.3 لكل 100 ألف شخص.

طباعة Email