العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بريطانيا على وشك أن تصبح بلا أوراق مالية

    يوماً بعد يوم، تبتعد بريطانيا عن استخدام الأوراق المالية في التعاملات اليومية، حيث خلص استطلاع جديد للرأي، إلى أن غالبية البريطانيين يفضّلون استخدام بطاقاتهم البنكية، وتطبيقات الإنترنت، والهواتف المحمولة خلال عمليات البيع والشراء، في حين يميل كبار السن - خاصة المقيمين خارج المدن - بشكل طفيف، لاستخدام الأوراق المالية.

    ووفقاً للاستطلاع، فإن 62 % من الشباب قبل انتشار فيروس «كورونا»، كانوا لا يحملون عملة ورقية خلال تنقّلاتهم اليومية، في حين ارتفعت النسبة إلى 80 % خلال الجائحة. وبالرغم من أن تفضيل البريطانيين لعدم التعامل بالأوراق المالية إجراء اختياري، إلا أن سياسة المحلات التجارية وأماكن التسوق ساهمت في ذلك، حيث لا تقبل غالبية المحلات، وبشكل خاص في مراكز المدن، التعامل بالعملة الورقية وتفضل عليها الدفع الإلكتروني، لدواعٍ صحية وأمنية.

    المحلل الاقتصادي أنور القاسم، قال لـ «البيان»، إن المملكة المتحدة وضعت خططاً للاستغناء الكامل عن العملة الورقية، بحلول عام 2050، إلا أن انتشار «كورونا» ساهم في الابتعاد بشكل أسرع عن استخدامها، حيث يخشى الناس من انتقال العدوى والأمراض عبر ملامسة الأوراق المالية.

    ليزا هوكر رئيسة السلع الاستهلاكية في شركة PWC للأوراق المالية في بريطانيا، قالت لـ «البيان»، إنه بالإضافة إلى تجنب العدوى والأمراض، فإن استبدال الأوراق المالية بالتعاملات الإلكترونية عند البيع والشراء، سيقضي على تجارة غسل الأموال، التي تكلف بريطانيا مليارات الجنيهات سنوياً، كما سيجعل من الصعب على تجار المخدّرات والإرهابيين وغيرهم من المجرمين، إخفاء الأموال.

    طباعة Email