العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أمريكا: اخترنا الدبلوماسية لجعل العالم أكثر أمناً

    أكدت الولايات المتحدة، أمس، أن هجمات 11 سبتمبر غيرت في سياسات البلاد. وقال وزير خارجيتها أنتوني بلينكن، في كلمة في فعالية لتأبين ضحايا هذه الاعتداءات: «اخترنا الدبلوماسية لجعل العالم أكثر أمناً وسلاماً». 

    وكان الأمريكيون استفاقوا، صباح الثلاثاء، 11 سبتمبر 2001 على اعتداءات جوية تمت بعد اختطاف مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة عدداً من الرحلات الداخلية.

    وشكلت الهجمات صدمة غير مسبوقة، هزت الولايات المتحدة والعالم، وأودت بأرواح المئات من الأبرياء.

    من جهته، أعرب توماس كين، رئيس لجنة التحقيق بهجمات 11 سبتمبر، والذي شارك في إعداد التقرير الصادر عقب استيفاء التحقيقات، أنه كان من الممكن منع وقوع الهجوم، مشيراً إلى أن تقرير اللجنة استنتج أنه إذا كان الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج دبليو بوش، ومن قبله الرئيس، بيل كلينتون، قد تصرفا بشكل مغاير، لكان من الممكن الحيلولة دون وقوع الهجوم الإرهابي أو إحباطه.

    وفي لقاء مع صحيفة «ذا غارديان»، أضاف كين، الذي كان يشغل منصب رئيس جامعة «درو» في نيوجيرسي قبل اختياره لتولي منصب رئيس اللجنة، إن التقرير النهائي للجنة أوضح أن كلا الرئيسين الأسبقين «اتخذا قرارات معقولة ولكن بعد فوات الأوان، وأنه كان من الممكن اتخاذ الكثير من القرارات بشكل مختلف».

    طباعة Email