العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فيضانات تودي بـ 17 شخصاً داخل مستشفى في المكسيك

    قضى 17 مريضاً على الأقلّ داخل مستشفى في ولاية هيدالغو بوسط المكسيك بسبب فيضانات تسبّبت بها أمطار غزيرة، وفق حصيلة جديدة أعلنتها الحكومة المكسيكية أمس الثلاثاء.

    وقالت الحكومة في تغريدة على تويتر إن "أمطار الأمس في هيدالغو تسببت بفيضان نهر تولا وإغراق المستشفى العام ما أسفر عن مصرع 17 من المرضى".

    من جهته، أعرب الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور عبر حسابه على تويتر عن أسفه لـ"وفاة سبعة عشر مريضا في مستشفى الضمان الاجتماعي بسبب فيضان نهر ريو تولا". وأضاف "إنه يوم سيىء للغاية" للمكسيك.

    وشهدت مناطق عديدة من المكسيك أمطارا غزيرة خصوصا الإثنين.

    وفي رسالة أُرفقت بشريط مصور، أوضحت زوي روبليدو المديرة العامة للضمان الصحي المكسيكي الذي يدير المستشفى المذكور أنّ 56 مريضا كانوا في المؤسسة، وقد أغرقته الفيضانات خلال بضع دقائق وجعلته خارج الخدمة.

    وقالت روبليدو "لحظة انقطاع التيار الكهربائي في بلدية (تولا)، توقف إعطاء الأكسيجين" للمرضى، لافتة إلى نجاة أربعين مريضاً.

    وذكرت وسائل إعلام أنّ من بين الضحايا مصابين بكوفيد-19 كانوا يتلقون الأكسيجين.

    وأظهرت مشاهد بثها الإعلام المحلي المستشفى وقد أغرقته المياه، فيما أعلنت السلطات أنّ من نجا من المرضى تم إرساله إلى مستشفيات أخرى في المنطقة.

    كلمات دالة:
    • نهر تولا،
    • هيدالغو،
    • المكسيك،
    • مستشفى،
    • فيضانات
    طباعة Email