العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحرائق تتوسع في كاليفورنيا وإيطاليا وتحول 100 ألف هكتار لرماد في اليونان

    بدا حريق اندلع في غابة في منطقة عاصمة ولاية كاليفورنيا الأمريكية قبل بضعة أيام خارجاً عن السيطرة أمس الأربعاء بعدما أتى على قرابة 215 كلم مربعة.

    ونُقلت ضحيتان على الأقل إلى المستشفى على متن مروحية بعدما دمّر الحريق الذي أُطلقت عليه تسمية «كالدور فاير»، مدينة صغيرة تقع على بعد حوالي 80 كلم من ساكرامنتو في شمال الولاية. وكان آلاف السكان يستعدّون للفرار جراء توسع رقعة النيران التي تجتاح غابة الدورادو الوطنية منذ 14 أغسطس الجاري، بسبب الجفاف الشديد والرياح القوية.

    قال قائد جهاز الإطفاء في كاليفورنيا توم بورتر وفق ما نقلت عنه صحيفة «ساكرامنتو بي»، «رجاءً، اصغوا إلى التحذيرات وعندما نطلب منكم إخلاء (المنازل)، ارحلوا!». وأضاف «نحن بحاجة إلى ألا تكونوا عقبة في طريقنا لنتمكن من حماية منازلكم من هذه الحرائق». توسعت رقعة الحريق ثمانية أضعاف خلال 24 ساعة ولم يكن تحت السيطرة إطلاقاً أمس الأربعاء، بحسب آخر بيان نشره جهاز الإطفاء.

    وفي اليونان، تسلط الحرائق الأخيرة التي كانت مدمّرة إلى حدّ بعيد من حيث المساحات التي أتت عليها، الضوء على ثغرات في مجال مكافحة الحرائق والوقاية منها في بلد يواجه «أزمة بيئية هائلة»، بحسب محللين. وتحولت أكثر من 100 ألف هكتار إلى رماد في غضون أسبوعين بما فيها من نباتات وحيوانات لتظهر مدى تخلف اليونان فيما يتعلق بحماية البيئة مقارنة بشركائها الأوروبيين، في غياب سياسة حقيقية للوقاية من الحرائق. أما في إيطاليا، فتستمر حرائق الغابات في الاشتعال في أنحاء البلاد، حيث سجلت هيئة الإطفاء 1325 حريقاً نشطاً اليوم الخميس.

    وتلقت إدارة الحماية المدنية في روما أمس الأربعاء 25 طلباً للمساعدة في مكافحة الحرائق الجوية، معظمها من منطقة قلورية جنوبي البلاد، حيث اشتعلت العشرات من الحرائق في الأسابيع الأخيرة، لا سيما حول متنزه أسبرومونتي الوطني.

    وأوضح مدير المتنزه في منشور عبر فيسبوك أنه رغم كثرة طائرات الإطفاء، لا تزال جبهات الحريق كبيرة في بعض الأماكن.

    الصورة :

     

    طباعة Email