العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مجلس الأمن يدعو إلى وقف العنف في أفغانستان

    حذَّر مجلس الأمن الدولي، اليوم، من أعمال العنف في أفغانستان وتحويل البلاد إلى قاعدة لهجمات إرهابية في المستقبل.

    ودعا المجلس، خلال بيان مشترك في ختام اجتماع اليوم، إلى وقف فوري لكل الأعمال العدوانية، وتشكيل حكومة جديدة عبر مفاوضات موسعة، تكون موحدة وجامعة، تشمل مشاركة كاملة للنساء.

    واجتمع مجلس الأمن، في وقت سابق، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، غداة عودة طالبان إلى السلطة بعد عشرين عاماً من الإطاحة بها من قبل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة.

    وأثار وصول طالبان إلى العاصمة الأفغانية ومغادرة الرئيس أشرف غني مشاهد فوضى في مطار كابول، حيث كان آلاف الأفغان يحاولون الفرار.

    وبعد أن عبَّر المجلس عن قلقه من الانتهاكات الخطيرة للقانون الانساني الدولي والمساس بحقوق الإنسان، شدد على أهمية مكافحة الإرهاب، لضمان أن الأراضي الأفغانية لن تستخدم لتهديد أو مهاجمة أي دولة.

    في وقت سابق، افتتح الاجتماع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، معبراً عن مخاوفه إزاء احترام حقوق الإنسان.

    ودعا المجتمع الدولي إلى توحيد صفوفه بهدف القضاء على التهديد الإرهابي في أفغانستان.

    وقال غوتيريش، خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن: «على المجتمع الدولي توحيد صفوفه لضمان عدم استخدام أفغانستان مجدداً منصة أو ملاذاً لتنظيمات إرهابية».

    طباعة Email