العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النيران تقترب من موقع نووي في روسيا

    يهدّد امتداد حرائق الغابات في روسيا موقع بحث نووي في مدينة سارفو، ما دفع السلطات لإعلان حالة الطوارئ، ويبحث رجال الإنقاذ عن مفقودين في الحريق المدمر ديكسي الذي يستعر حالياً في الغرب الأمريكي، فيما تواجه اليونان وتركيا حرائق مدمّرة منذ نحو أسبوعين، فيما أشار مسؤولون وخبراء إلى وجود رابط بين أحداث غير مألوفة كهذه والتغير المناخي.

    وقال مسؤولو مدينة سارفو الروسية: إنه كان من الضروري تعزيز مستوى الخطر لأن الحرائق بالقرب من نيغني نوفغورود تتوسع. وأضافوا أن تغير الوضع يجعل من السهل حشد قوات إطفاء إضافية. ولكن هذا الحريق مجرد واحد فقط من الحرائق التي تحاول القوات في روسيا حالياً إخمادها. وقالت السلطات إن هناك نحو 5ر3 ملايين هكتار تحترق في أنحاء البلاد، وهو ما يساوى مساحة صربيا ومونتنغرو معاً.

    حريق كاليفورنيا

    ويبحث رجال الإنقاذ عن خمسة أشخاص على الأقل فُقدوا في الحريق المدمر ديكسي الذي يستعر حالياً في الغرب الأمريكي وواصل تقدمه السريع. ودمر «ديكسي»، وهو ثالث أكبر حريق في تاريخ كاليفورنيا، هذا الأسبوع متاجر ومنازل في مدينة غرينفيل الصغيرة وفي بلدة كانيوندام.

    وأتى الحريق على 180 ألفاً و782 هكتاراً في أربع مقاطعات حتى الآن، منذ اندلاعه منتصف يوليو. وقالت إدارة الإطفاء في كاليفورنيا على موقعها الإلكتروني إنه تم احتواء الحريق بنسبه 21 % فقط. وأدت الحرائق حتى الآن إلى مقتل شخصين في اليونان وثمانية في تركيا فيما نقل عشرات إلى المستشفيات. وكافح مئات عناصر الإطفاء أمس، للسيطرة على حرائق في جزيرة إيفيا اليونانية أتت على مساحات شاسعة من غابات الصنوبر ودمّرت منازل وأجبرت سياحاً وسكاناً على الفرار.

    وقال مسؤول في جهاز الإطفاء لصحيفة «إليفثيروس تيبوس» إن الحرارة الناجمة عن الحرائق في إيفيا وغيرها شديدة لدرجة أن «المياه تتبخر من الخراطيم والطائرات» قبل وصولها إلى النيران.

    وتواصل السلطات التركية جهودها لإطفاء حرائق الغابات غربي البلاد، وذلك بعد السيطرة على العشرات منها في أنطاليا وولايات أخرى.

    تهديد مزدوج

    وتواجه إيطاليا تهديداً مزدوجاً يتمثل في هطول أمطار، ما أدى لوقوع انهيارات أرضية وارتفاع درجات الحرارة، ما أدى لاندلاع حرائق أمس. وقد طمر انهيار أرضي سيارة ومركبة في ساوث تيرول، ولكن لم تقع إصابات. ولكن مستويات المياه المرتفعة غمرت المرائب والطرق. وحذرت هيئة الأرصاد من هطول أمطار غزيرة.

    وتأتي هذه الأمطار خلافاً لما يحدث في المناطق الجنوبية من البلاد، حيث يتزايد تهديد حرائق الغابات لقطاع الزراعة والمحميات الطبيعة في جنوب إيطاليا.

    طباعة Email