وفاة طفل بمرض "الموت الأسود" في أمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي طفل من ولاية كولورادو الأمريكية يبلغ من العمر 10 سنوات بمرض الطاعون، بعدما أصيب به في وقت سابق من الشهر الجاري.

وفي بيان قالت وزارة الصحة والبيئة في كولورادو إن وفاة الطفل الذي كان يسكن في مقاطعة لا بلاتا مرتبطة بالطاعون المؤكد الموجود بحيوانات وبراغيث في 6 مقاطعات بالولاية.

وقالت عالمة الأوبئة والطبيبة البيطرية جينيفر هاوس، "في حين أنه من النادر أن يصاب الناس بالطاعون، فإننا نريد التأكد من أن الجميع يعرف الأعراض".

وأشارت هاوس إلى أنه يمكن علاج الطاعون بالمضادات الحيوية إذا تم اكتشافه مبكرا، وأكدت أنه يجب على الناس البحث عن علامات ارتفاع درجة الحرارة أو تورم الغدد الليمفاوية.

ويمكن أن ينتقل الطاعون، المعروف باسم "الطاعون الدبلي" أو "الموت الأسود"، إلى البشر عن طريق لدغات البراغيث أو عن طريق الاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة.

وتشير صفة "أسود" إلى الغدد الليمفاوية التي تصبح منتفخة وسوداء بعد دخول البكتيريا إلى الجسم.

وتسبب الطاعون بوفاة عشرات الملايين من الأوروبيين في القرن الرابع عشر، وكان أحد أسوأ الأوبئة في تاريخ البشرية.

وأوصت هاوس سكان كولورادو باتباع تدابير السلامة لحماية أنفسهم من الإصابة بالبكتيريا، بما في ذلك تجنب الاتصال بالحيوانات المريضة أو النافقة والبقاء خارج المناطق التي تعيش فيها القوارض البرية.

ونصحت هاوس بالذهاب إلى الطبيب فورا إذا شعر الشخص بأنه يعاني من أعراض الطاعون، وأكدت أن الوعي والاحتياطات تساعد في الوقاية من المرض.

طباعة Email