العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إبراهيم رئيسي.. رئيساً جديداً لإيران من الجولة الأولى

    فاز إبراهيم رئيسي، بالانتخابات الرئاسية الإيرانية، بنيله 61.95 % من الأصوات، وفق النتائج النهائية التي أعلنت أمس.

    وكما كان متوقعاً، فاز رئيسي (60 عاماً)، في الدورة الأولى. وأعلنت وزارة الداخلية، أن رئيسي نال 17 مليوناً و926 ألفاً و345 صوتاً، من إجمالي المقترعين، الذين بلغ عددهم 28 مليوناً و933 ألفاً وأربعة. وشكل هؤلاء 48.8 % من الناخبين. واحتفل آلاف من مناصري رئيسي الليلة الماضية في العاصمة طهران، على وقع أناشيد ومفرقعات نارية.

    ويخلف رئيسي، الذي يتولى رئاسة السلطة القضائية منذ 2019، الرئيس حسن روحاني، الذي لا يحق له دستورياً السعي لولاية ثالثة متتالية. وخسر رئيسي انتخابات 2017 أمام روحاني، على رغم نيله 38 % من الأصوات.

    وسيواجه الرئيس الجديد، الذي يتسلم منصبه أغسطس المقبل، تحديات أساسية، أبرزها سوء الوضع الاقتصادي.

    وحسمت نتائج أولية، أعلنتها الداخلية صباحاً، فوز رئيسي على حساب منافسيه، محسن رضائي وأمير حسن قاضي زاده هاشمي، وعبد الناصر همتي.

    وثبتت الأرقام النهائية هذا الفارق، إذ نال رضائي 11.79 %، وهمتي 8.39 %، وقاضي زاده هاشمي 3.45 %. وكان عدد الأصوات اللاغية، أعلى مما ناله أي من الثلاثة، إذ كانت ثلاثة ملايين و726 ألفاً و870 صوتاً.

    الاقتصاد يتصدّر

    ويعتقد خبراء أن رئيسي لن يستمر على المسار الإصلاحي للرئيس حسن روحاني، حيث ركز خلال حملته الانتخابية بشكل أكبر على القضايا الاقتصادية وتعهد بوضع نهاية سريعة للأزمة الاقتصادية الناجمة عن العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

    وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا»، جرى الاستحقاق الانتخابي في إيران، وشمل 4 عمليات انتخابية، وهي الرئاسية الـ 13، والمجالس البلدية والقروية والتكميلية لمجلس خبراء القيادة، والتكميلية لمجلس الشورى الإسلامي. وتم إغلاق صناديق الاقتراع الساعة الثانية فجر أمس، بالتوقيت المحلي، بعد تمديد فترة التصويت ثلاث مرات بسبب الازدحام وكثافة المشاركة الشعبية في الانتخابات. وبينما قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن نسبة المشاركة كانت عالية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك طهران، لاحظ شهود عيان أن مراكز الاقتراع في العاصمة كانت خالية إلى حد كبير، باستثناء بعض الأجزاء الجنوبية.

    طباعة Email