العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إيران.. اقتراع رئاسي بإقبال ضعيف

    أدلى الإيرانيون بأصواتهم، أمس، في الانتخابات الرئاسية، بإقبال شعبي ضعيف. وأشارت استطلاعات الرأي الرسمية، إلى أن نسبة المشاركة لا تتجاوز 44 في المئة، لكن مراقبين أكدوا أن النسبة الفعلية أقل من ذلك بكثير. 

    ونقلت وسائل إعلام رسمية عن رئيسي قوله بعد الإدلاء بصوته: «أحض كل فرد أياً كانت وجهة نظره السياسية على التصويت».

    إلى ذلك، أعلن الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، أنه لن يقوم بالتصويت في الانتخابات الرئاسية لأن نتيجتها واضحة. وأكد أحمدي نجاد، أن مجلس صيانة الدستور، الذي استبعد ترشيحه لهذه الانتخابات لم يفسر منعه من الترشح، مضيفاً:

    «تم تحديد الفائز بشكل مسبق»، في إشارة لرئيس القضاء إبراهيم رئيسي. وأضاف أحمدي نجاد، أنّ إيران دولة غنية، وتم صرف مواردها على السياسة الخارجية»، ما يفسر الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الإيرانيون.

    وتقول الناشطة الحقوقية شادي «32 عاماً»، إنّها لن تصوت لأنها لا ترى أحداً من المرشحين يمنح الأمل. وعلى النقيض مما عرضه التلفزيون الحكومي، يشير ناخبون إلى أنّ مراكز الاقتراع شبه خالية. وتشير استطلاعات الرأي الرسمية، إلى أنّ نسبة المشاركة قد لا تتجاوز 44 في المئة، وهي نسبة تقل كثيراً عن الانتخابات السابقة التي سجلت مشاركة بلغت 73.3 في المئة.

     
    طباعة Email