العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «فايزر - بيونتيك» يحمي من متحور دلتا..ومطعمو أوروبا بلا قيود

    في مؤشر إلى مضي العالم في الطريق الصحيح بحملات التلقيح ضد فيروس كورونا، أظهر لقاح «فايزر - بيونتيك» قدرة على الحماية من متحور كورونا «دلتا»، فيما منح الاتحاد الأوروبي مواطنيه الضوء الأخضر عبر السماح للمطعمين بالإعفاء من الاختبارات والحجر الصحي، فضلاً عن توسيع قائمة مناطق «السفر الآمن». 
     
    وأكدت دراسة حديثة، أن لقاح «فايزر - بيونتيك» يقي من متغير كورونا الذي ظهر في الهند «دلتا». وكتب العلماء تحت إشراف بي يونج شي من جامعة تكساس في جالفستون في دورية «نيتشر»، إنّ اللقاح يقي أيضاً من عدة متغيرات أخرى، مثل متغير «B.1.525»، الذي ظهر أول مرة في نيجيريا. وفحص الباحثون في الدراسة 20 عينة دم لـ15 فرداً تلقوا جرعتين من لقاح فايزر - بيونتيك، واختبروا الاستجابة لمتغيرات كورونا المختلفة. وتبين للباحثين، أنّ فعالية الأجسام المضادة كانت أقل مع المتغيرات مقارنة بنوع فيروس كورونا المنعزل في يناير 2020، ولكنها لا تزال «قوية».
     
    إلى ذلك، وافقت دول الاتحاد الأوروبي، أمس، على تخفيف القيود المفروضة على السفر في الصيف، والتي ستسمح للسياح الذين تم تطعيمهم بالكامل بتجنب الاختبارات أو الحجر الصحي.
     
    وتوسيع قائمة مناطق الاتحاد الأوروبي التي يمكن السفر منها بشكل آمن. واعتمد سفراء الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد، توصية منقحة للمفوضية الأوروبية، بأن يتمكن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل منذ 14 يوماً من السفر بحرية من دولة من دول الاتحاد الأوروبي إلى دولة أخرى.
     
    وينبغي أن تستند القيود المفروضة إلى المسافرين الآخرين إلى الدرجة التي يخضع لها البلد الذي يأتون منه في سلام الإصابات بكوفيد - 19. وتأتي المبادئ التوجيهية المنقحة في الوقت الذي يستعد فيه الاتحاد الأوروبي لاعتماد شهادات تشير إلى ما إذا كان الشخص قد تم تطعيمه، أو لديه مناعة لأنه كان مصاباً سابقاً، أو خضع لاختبار سلبي مؤخراً. ومن المقرّر أن يكون النظام جاهزاً بحلول 1 يوليو، على الرغم من أن بعض البلدان ستطلق الشهادات الأسبوع المقبل.
     
    في الأثناء، كشف مسؤولون، عن أنّ الفلبين ستعفي كبار السن الذين تلقوا جرعة التطعيم من كوفيد 19 كاملة من أوامر البقاء في المنزل، لتشجيع المزيد على تلقي اللقاح، ما يساعد على تحقيق أهداف التحصين التي وضعتها الحكومة. وصرّح هاري روكيه، الناطق باسم الرئاسة، في بيان، بأنّه سيُسمح للمسنين الذين يعيشون في مناطق بها قواعد حجر صحي أقل صرامة بالخروج، ولكن سيظل عليهم وضع كمامات أو أغطية واقية للوجه والالتزام بالتباعد الاجتماعي.
     
    وقالت ماريا روساريو فيرجيري وكيلة وزارة الصحة في مؤتمر صحافي: «تلقوا اللقاح لتحظوا بميزة الخروج للتريض وتبادل الحديث مع أقرانكم».
     
    طباعة Email
    #