تطعيم الأطفال ضد «كورونا» في بؤرة الاهتمام

بعد أن قطع قطار التطعيم ضد فيروس كورونا شوطاً معقولاً في الكثير من دول العالم، بدأت شركات تصنيع اللقاحات التفكير بالتوسّع الأفقي من خلال تطعيم الأطفال. كانت البداية بخفض سن التطعيم إلى 12 عاماً، والآن يدور الحديث عما دون هذه السن، وفقاً لما تقول شركة فايزر بيونتك، أو حتى 3 سنوات كما تخطط الصين.

ويبشر توسيع نطاق اللقاح ليشمل المزيد من الفئات العمرية بالحد من انتشار الوباء الذي بدأ بالفعل في التضاؤل ​​في البلدان الغربية، حيث يتم استخدام اللقاحات على نطاق واسع، وتم استخدام أكثر من 2.15 مليار جرعة في جميع أنحاء العالم، وفقاً لتقرير وكالة بلومبرغ للأنباء لتتبع اللقاحات، بما في ذلك أكثر من 300 مليون جرعة في الولايات المتحدة.

كانت «بلومبرغ» ذكرت أمس الثلاثاء أن اختباراً على لقاح فايزر/ بيونتك على الأطفال تحت سن 12 عاماً بات في المرحلة الأخيرة من دراسة تسعى لتوسيع مدى الوقاية من «كورونا» لمختلف الأعمار. وذكرت الوكالة أن الشركتين المتعاونتين في تصنيع اللقاح أعلنتا اعتزامهما بدء تجربة اللقاح في غضون أسابيع. وستسجلان ما يصل إلى 4500 مشارك في أكثر من 90 موقعاً في الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

وبناءً على نتائج المراحل المبكرة من التجربة لتقييم السلامة والتحمل والاستجابة المناعية التي يحفزها اللقاح، اختارت الشركات جرعات جديدة للأطفال. وسيتلقى أولئك الذين تتراوح أعمارهم من 5 إلى 11 عاماً جرعة مقدارها 10 ميكروغرام - ثلث الحجم المعطى لمن هم في سن 12 عاماً أو أكبر. ويحصل الأطفال من عمر 6 أشهر إلى 5 سنوات على 3 ميكروغرام - عُشر الكمية التي تُعطى للمراهقين والبالغين.

طلب موديرنا
وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية ذكرت الثلاثاء أنّها ستُصدر اعتباراً من يوليو المقبل قرارها بشأن طلب قدّمته شركة موديرنا الأمريكية للسماح بتحصين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً بواسطة لقاحها المضادّ لـ «كورونا». وقالت الوكالة إنّها ستجري «عملية تقييم مسرَّعة» لطلب الترخيص المشروط الذي قدّمته الشركة الدوائية الأمريكية أول من أمس، الإثنين.

وأضافت أنّ «الوكالة الأوروبية للأدوية ستعلن عن نتيجة التقييم، التي يفترض أن تصدر في يوليو، ما لم تكن هناك حاجة إلى معلومات إضافية». ولفتت الوكالة الأوروبية إلى أنّها ستقيّم البيانات المتعلّقة بلقاح موديرنا، الذي أجاز الاتحاد الأوروبي في يناير استخدامه لتحصين البالغين، بناءً على نتائج تجربة سريرية كبيرة أجريت على مراهقين.

وحالياً هناك لقاح واحد أجازت الوكالة استخدامه لتحصين المراهقين في الاتّحاد الأوروبي، هو «فايزر/ بيونتك»، وقد حصل على هذا الترخيص في مايو.

أطفال الصين
وتستعد الصين لتلقيح الأطفال اعتباراً من سن ثلاث سنوات ضد فيروس كورونا، على ما أعلن مختبر سينوفاك للأدوية الثلاثاء، ما سيجعل منها أول دولة في العالم تحصن الأطفال. وتأمل بكين التي قضت فعلياً على الوباء في البلاد منذ مايو 2020 في تلقيح ما لا يقل عن 70 بالمئة من سكانها بحلول نهاية العام، أي حوالي مليار نسمة.

طباعة Email