عقب 4 عقود من الحياة السياسية... وزير الداخلية الألماني يتوق إلى الحياة الخاصة

عقب أربعة عقود من العمل في المجال السياسي، يتوق وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إلى الحياة الخاصة.

وقال زيهوفر /71 عاما/ في تصريحات لصحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: "يغمرني شوق للحياة الخاصة، لهذا التحرر من المواعيد والالتزامات".

ومن المقرر أن ينهي زيهوفر، رئيس حكومة ولاية بافاريا السابق والرئيس السابق للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، مسيرته السياسية بحلول الانتخابات العامة في سبتمبر المقبل - بالتزامن مع المستشارة أنجيلا ميركل.

وذكر زيهوفر أنه اكتفى من السياسة عقب أكثر من 40 عاما قضاها في هذا المجال، معربا عن تطلعه للخروج من الحياة السياسية.

 

طباعة Email
#